يا أطباء سوريا حلب تنتظركم

إلى أطباء سوريا والعالم..
وددت أن أصمت وأن أكتم الألم، وددت أن لا أبكي وأخفي كل مشاعري!
لكن لم يبق لنا بداً، فالأماكن عبثت بها سكرات الموت وصرخات جرحى وأطفال تسرق الدماء براءة الطفولة من عيونهم ودماء ودماء ودماء والكل يصرخ وينادي “من راق؟” “من راق؟” والعالم نفاق.
لم يعد أملاً بعد الله إلا فيكم يا من تكنت الإنسانية بمهنتكم, لا تتركونا وجراحنا نناديكم وتشيحون بوجوهكم عنا, جراحنا تعذبنا وتقتلنا وتخطف أرواحنا ونحتاج أيديكم..
يا أصحاب القلوب الطاهرة أناديكم عودوا إلى أهاليكم وخففوا آلامنا فأحلامنا وقفت عند ضمائركم وأيديكم
لا تحجبوا علومكم عن أهاليكم
يا أيها الطبيب عد وأمسك بأيدينا ولتذكر أنك الإنسان ومهنتك ليست إلا إنسانية.. عد إلينا وتذكر أن من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا..
يا أطباء سوريا .. ‫#‏حلب‬ تنتظركم

آخر تحديث: 30 أبريل، 2016 8:59 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>