إلى أين تريدون الوصول بنا؟

منذ برهة من الوقت قامت مجموعة من ناشطي أوميغا بتعليق يافطة على جسر أنطلياس معنونة ب"مهلكة آل سعود" مذيلة برسم سيف يقطع رأسآ و يدين لشخص ما.

و كما العادة اللبنانية احتفلوا بإنجازهم بصورة مذيلة بتوقيع الأوميغا على وسائل التواصل الإجتماعي (والجدير ذكره أنّ مجموعة أوميغا هي مجموعة إعلامية تابعة للتيار الوطني الحر) وبمرور الوقت أصدر التيار الوطني الحر بيانآ تبرأ فيه من الحادثة وأعلن ان التيار مع جميع الدول الصديقة للبنان.

إقرأ أيضًا: السعودية في حالة هجوم: محاصرة حزب الله ودعم خصومه

و ما مر بعض من الوقت إلاّ و حضر الى المكان شبان من طريق الجديدة و قاموا بنزع اليافطة و تمزيقها وأيضآ على الطريقة اللبنانية انهوا الحادثة بصورهم على وسائل التواصل الاجتماعي مع شارة النصر…
المملكة العربية السعودية التي يشهد لها القاصي والداني بوقوفها الابدي الى جانب المؤسسات الشرعية و الأمنية، وبرعايتها للدولة اللبنانية دائمآ و ابدآ اصبحت مهلكة في نظر مجموعة من الناشطين لا لسبب إلّا لاعتقادهم أنّ المملكة العربية السعودية تقف عائقآ أمام وصول ميشال عون إلى قصر بعبدا.

شعارات مسيئة للمملكة على جسر انطلياس

شعارات مسيئة للمملكة على جسر انطلياس

وننظر بعين الريبة إلى الحادثتين تعليق اللوحة باسم مجموعة أوميغا و صدور بيان رسمي عن التيار الوطني الحر استنكارآ للحادثة فهل هذا دليل على ما تم تداوله من فترة ليست بالبعيدة عن صراع أجنحة داخل التيار؟
وان كان ما كان وحصل ما قد حصل نسألكم يا من أصبحتم مؤتمنين على هذا البلد بسخرية قدر و محض صدفة الى أين تريدون الوصول بنا؟

إقرأ أيضًا: بالصور: شعارات مسيئة للمملكة العربية السعودية على جسر انطلياس

لو تمّ التعرض لمن قاموا بتعليق اللوحة ألم نكن لنسمع اصوات النشاز الموتورة التي تنعق يوميآ للحفاظ على حقوق المسيحيين و حريتهم (علمآ اننا حتى اليوم لم نعلم ما هي الحقوق المفقودة) وان كان التعرض للمجموعة التي قامت بنزع اللوحة الم تكن لتعلو الاصوات من الجهة المقابلة دفاعآ عن حق السنة في الدفاع عن رأيهم؟
رحمة بالعباد أنيرونا و ابلغونا الى اين تريدون الوصول بنا؟

آخر تحديث: 3 أبريل، 2016 7:20 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>