«الشرق الأوسط» ويديعوت: يهود اليمن وصلوا الأردن في طريقهم إلى إسرائيل..والحوثيون طرف مساعد

كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» السعودية، أن الـ17 يهوديا يمنيا الذين وصلوا إلى تل أبيب صباح أول الاثنين، انطلقوا في رحلة من محافظة عمران وصنعاء بعد ترتيبات بوساطة أطراف دولية..
وبينت المصادر، أيضًا، عن أن عملية خروج اليهود اليمنيين تمت عبر رحلة جوية من مطار صنعاء إلى مطار الملكة علياء في العاصمة الأردنية عمان، ومن هناك جرى نقلهم، في رحلة أخرى، إلى إسرائيل.
ولم يتسن الحصول على تعقيب رسمي من السلطات الأردنية حتى وقت متأخر مساء الثلاثاء، كما قالت الصحيفة السعودية.

وبحسب المعلومات الخاصة، التي حصلت عليها «الشرق الأوسط»، فإن اليهود اليمنيين هم أسرة الحاخام سليمان يعقوب النهاري من منطقة خارف في محافظة عمران (من سكان حي الكرسعة بالسوق الجديد في مركز المديرية)، شمال صنعاء، وتتكون من سبعة أشخاص، فيما بقية أعضاء الفوج هم ممن باتوا يعرفون بيهود المدينة السكنية (السياحية) في صنعاء، وهم في الأصل من يهود «آل سالم» الذين هجرهم الحوثيون مطلع عام 2007، من ديارهم وقراهم في محافظة صعدة.
وفي حين تحدثت بعض المصادر عن دفع أموال طائلة للميليشيات الحوثية كرشوة لتسهيل عملية خروجهم، فقد أكد مصدر مقرب من يهود اليمن لـ«الشرق الأوسط» أن «المخاوف المتراكمة لدى اليهود وعدم استقرار البلاد والحرب المشتعلة، تعد سببا رئيسيا في رحيلهم».

وكشفت مسؤولة الوكالة اليهودية التي قادت عملية تهريب اليهود اليمنيين إلى إسرائيل، عن أن محاولة سابقة جرت لترحيل المجموعة الأخيرة من يهود اليمن قبل شهرين، لكنها فشلت.
ومن جهة أخرى، ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، أن اليهود اليمنيين الذين غادروا اليمن متجهين إلى إسرائيل قد وصلوا الأردن ومن هناك تم نقلهم إلى إسرائيل.
وأوضحت الصحيفة، أن طائرة أقلت اليهود اليمنيين السبعة عشر من مطار صنعاء إلى مطار الملكة علياء في عمان، ومن ثم جرى نقلهم في رحلة أخرى إلى إسرائيل.
وتابعت “يديعوت أحرونوت”، أن الميليشيات الحوثية ساهمت في تسهيل عملية خروج المجموعة اليهودية من اليمن.

آخر تحديث: 5 نوفمبر، 2017 10:57 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>