البشير: الأسد لن يرحل إلّا مقتولاً

تنبأ الرئيس السوداني عمر البشير بأن يكون القتل هو نهاية الرئيس السوري بشار الأسد، وليس الرحيل، معتبراً أنّ “الحل في سوريا لن يكون إلّا سلمياً”. وقال البشير: “الأسد لن يرحل لأنه يقاتل بكلّ طائفته، وهذه الطائفة مترابطة وتقاتل مع بعضها سواءً في سوريا أو لبنان والعراق، وأقول بشار لن يرحل، سيقاتل إلى أن يُقتل”.

وأكّد الرئيس السوداني أيضاً في تصريحات صحافية أنّ “الحل العسكري نتيجته قاتل أو مقتول”، لافتاً إلى أنّ “الوضع في سوريا مختلف عن أيّ وضع لأيّ دولة أخرى، لأن مَنْ يحكم سوريا هم طائفة أقلية، والأقلية تدافع عن نفسها وحكمها لآخر قطرة”.

وروى الرئيس السوداني أنّه كان قد أجرى اتصالاً مع الأسد قبل نحو 3 سنوات وطرح عليه التوصل إلى حلّ سلمي فقبل بذلك، ولكن الدم تواصل وتزايد المهاجرون والمشردون ما جعله يعتقد أنّ الأسد لن يرحل الآن إلّا بالقوّة، فمن نفسه لن يرحل، والأمر صعب جدّاً في هذا البلد العربي. بشار رئيس طائفة أقلية، وحينما تكلمنا آنذاك عن الحل لم يكن ظاهراً لنا تدخل حزب الله وإيران، وروسيا لم تتدخل آنذاك، لكن بعد ذلك دخل حزب الله وغيره، وأصبح الصراع مفتوحاً”.

آخر تحديث: 14 مارس، 2016 8:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>