سخرية من واقع الحال بمناسبة عيد المعلم!

“قم للمعلِّم وفِّهِ التبجيلا… كاد المعلِّم أن يكون رسولا”.

في 9 آذار من كل عام يحتفل اللبنانيون بعيد المعلم، وبذلك اليوم توجّه التحيات الإجلالية، والتقدير والاحترام لهذا المربّي العظيم، لأنه القدوة والمقاتل في ميدان التربية، والرائد في تنشئة الأجيال. tهو الذي يحرق نفسه كالشمعة، لتنير طريق الآخرين بالعلم، والمعرفة، والأخلاق.

اقرأ أيضاً: كيف تعامل اللبنانيون مع «عيد النسوان»؟

فبالرغم من التبجيل والاحترام والاحتفال، إلا أنّ الدولة ما زالت تتناسى سلسلة الرتب والرواتب والتي استحقت للمعلم منذ سنوات، فحتى الآن لم يحصل هؤلاء المعلمون على أية زيادة على رواتبهم على رغم موجة الغلاء الفاحش واهتزاز الاقتصادي اللبناني، وكأن هذا الغلاء طاول القطاع الخاص فقط واستثنى العام.

وفي السياق ذاته، وبمناسبة الاحتفال بيوم المعلم في لبنان، ينشط الكثيرون على الصفحات التواصل الاجتماعية مهنئين بعضهم، وآخرون يسخرون من هذا اليوم. هذه بعض البوستات والتغريدات التي تعبّر عن حالة من السخرية..

آخر تحديث: 9 مارس، 2016 5:35 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>