الشيخ محمد يزبك: آل سعود أصل الفتنة.. ولبنان لن يتحول مزرعة خليجية

أقامت المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم – ثانوية المهدي في بعلبك، بالتعاون مع لجنة إمداد الإمام الخميني، حفل تكريم لمئة وخمس فتيات بلغن سن التكليف، برعاية رئيس الهيئة الشرعية في “حزب الله” والوكيل الشرعي العام لمرشد الثورة الايرانية السيد علي الخامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك، الذي قال: “ينسبون إلينا اليوم الإرهاب، نعم نحن نرهب عدو الله وعدو البشر والحرية وعدو العزة والكرامة، وهذا وسام على صدورنا”
وأردف يزبك: “الذين كانوا يقولون عنا بأننا مغامرون كانوا يتحينون الفرصة، وكانت علاقاتهم وأحلافهم بالعدو الإسرائيلي تحت الطاولة ولكن عندما فشلوا هنا وهناك في كل مساعيهم، حاولوا أن يؤلبوا الناس وأن يوهموا الناس بعرب وفرس، وكأن الإسلام لم يأت ولم يدركوا معنى الإسلام لأنهم يرتكزون على فكر الإسلام بريء منه، ليس فقط الشيعة وإنما جميع المسلمين، ما عدا الوهابيين، هؤلاء يكفرون المسلمين جميعا، كل من يخالف رأيهم هو كافر”.
وتابع: “طفح الكيل لديهم نتيجة توالي خيبة الآمال والهزائم في سوريا واليمن وفي مناطق أخرى، لذا قالوا في نهاية المطاف أن حزب الله ومشروع المقاومة هو منظمة إرهابية، استجابة لتحريض العدو الإسرائيلي حليفهم على ذلك. والعالم كله يعلم من هو الإرهابي، ومن الذي ربى وصنع الإرهاب والقتلة والذباحين والذين هاجموا المدن والقرى وقتلوا البشر، ولم تسلم منهم لا الحسينيات ولا المساجد ولا الكنائس، هؤلاء هم الإرهابيون الذين تخرجوا من فكر الوهابيين، وآل سعود هم أساس الفتنة، وهم يشعلون الفتن في كل هذا العالم وفي هذه المنطقة، ولن نسمح بأن يتحول لبنان إلى مزرعة خليجية يعبث بها العابثون، ولن نسمح أن يجري في لبنان ما جرى في اليمن وما جرى في البحرين”.

آخر تحديث: 5 مارس، 2016 8:31 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>