ستبقى «جنوبية» موقع الشرفاء والأقلام الحرة

"جنوبية" ستبقى منبراً للأحرار الشرفاء الوطنيين، وخاصة لأبناء الطائفة الشيعية الكريمة، الذين يتفاخرون بعرض أفكارهم المتحررة البعيدة عن الشمولية السياسية الغوغائية، والولاء والتبعية والأفكار المذهبية الرجعية المتخلفة القادمة من بلاد لا تتقن الا اللغة المسمارية، التي لا تغزو إلا اصحاب العقول المخدّرة سلفاً بأفيون التكاليف الشرعية المتزلفة.

جنوبية” ستبقى حرّة بإعلامها ونقل الخبر بشفافية ومصداقية، ومنبراً لجميع الأقلام الحرة المثقفة والمتعلمة مهما كانت طائفته وانتمائهم السياسي. ستبقى “جنوبية” موقعا ً لجميع الأقلام التي بريشة الصحافة وبحبر التنوع والانفتاح.

اقرأ أيضاً: كلنا «جنوبية»… بوجه الباسيج

على أنغام رصاص الطائفية وقذائف المذهبية ابتهاجاً، أطل سماحة السيد حسن نصر الله أمين عام حزب الله في كلمة متلفزة من خلال شاشة قناة “المنار” الشمولية، ملقياً خطاب تتطرق فيه الى الشأنين المحلي والإقليمي ومقسّماً الى قسمين. القسم الأول، تميز خطابه بوتيرة هادئة وذلك بهدف ارسال مؤشرات اطمئنان على الساحة اللبنانية، خصوصا بعد التطورات السياسية المقلقة التي حصلت في الآونة الأخيرة، أما القسم الثاني من خطاب سماحته تميز بوتيرة مرتفعة، وبنبرة متوترة تصعيدية ضد المملكة العربية السعودية.

في هذا الوقت، كان موقع “جنوبية” يتعرض من قبل مجموعة إعلامية تابعة لـ”حزب الله”، لحملة تشويه على وسائل التواصل الاجتماعي ضمن منشور مفبرك ومثير للجدل مفاده، “أفادت مصادر أمنية لبنانية أن الناطق الرسمي باسم الجيش الاسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي بات يشرف بشكل دوري على ما ينشر في موقع “جنوبية” لصاحبه الصحافي علي الأمين..”. هذه المجموعة.. لا تحترف ولا تختص إلا لبخ السموم الطائفية والمذهبية والفبركات الإعلامية، وإدارة العقول الشمولية للمناصرين والاتباع المتخلفين بالذهنية الغوغائية، بعد تلقينهم دراسة في فنون الشتم والتخوين واتهام الآخرين بالعمالة خصوصا ً بعدما اتهموا عبثاً وظلماً موقع “جنوبية” وكل من يعمل فيها وعلى رأسهم رئيس التحرير علي الأمين لإسرائيل.

الى هؤلاء الرعاع الاتباع الذين يتناولون موقع “جنوبية” بالسوء، أولاً: موقع “جنوبية” ليس عميلا، واذا كان لديكم دليل قاطع واحد يثبت كلامكم فلتبروزه للعلن وبواسطة الإعلام والصحافة.

ثانياً: لهؤلاء الشتامين الذين يتحدرون من بيئة المقاومة ومن يقف وراءهم، وبعد تشهيركم بموقع “جنوبية” واتهامه بالعمالة لإسرائيل ظلما وافتراء، سأشرح لكم سواء برضاكم او عدم رضاكم مفهوم معنى كلمة عميل ولمن تليق اكثر؛ كل فرد او شخص أو حتى حزب سياسي يتلقى المال والسلاح من دولة أجنبية، ويعمل لصالحها ويتلقى الأوامر منها وينفذ لها مآربها السياسية والأمنية والعسكرية في مهمات خارجية على حساب مصلحة الوطن والشعب والسيادة، فهو عميل وفهمكم كفاية.

موقع جنوبية

موقع جنوبية

ثالثاً: سؤال واحد للغوغائيين الشموليين الشتامين المسيّرين سلفاً من جهاز تحكم عن بعد تابع لـ”حزب الله”، قبل النيّل من موقع “جنوبية” وإلصاق تهمة العمالة لإسرائيل لها افتراءًا، “حزب الله” الذي خرج منه ومن صفوفه عشرات العملاء لإسرائيل، ماذا فعلتم لهم؟

رابعاً: لهؤلاء “الأذكياء” الذين فبركوا هذا البيان الركيك ضد موقع “جنوبية” على التواصل الاجتماعي، لو كان لديكم الشجاعة والجرأة الكاملة لذكرتم على الأقل من هي الجهة أو المصادر الأمنية اللبنانية التي تقف وراء هذا البيان الوهمي.

خامساً: وباللهجة اللبنانية “يلي بيتو من زجاج ما براشق الناس بالحجارة”.

أخيراً، سؤالان لسماحة السيد حسن نصرالله مع احترامي له… سيدي ذكرت في خطابك على ان السعودية هي من تقوم بالتفجيرات في لبنان منذ عام 2005!! ما هو الدليل على هذا يا سيدي؟

السؤال الثاني، هل تستطيع ان تشرح لنا او حتى ان تخبرنا في خطابك القادم باذن الله، ماذا كان يفعل احد قيادي حزبك المدعو ابو صالح في اليمن وهو يعطي دروساً إرهابية للحوثيين بكيفية طريقة القيام بالتفجيرات الإستشهادية، ووضع او زرع عبوات ومتفجرات داخل العاصمة الرياض تماما كما يفعل تنظيم “داعش”، وشاهدها العالم العربي بشكل عام واللبنانيين بشكل خاص وبالدليل القاطع على المحطات الفضائية؟

اقرأ أيضاً: في بيتنا عميل…

أيضا يا سيدي هل تخبرنا في خطابك القادم ما هي قصة خليّة “حزب الله” بعد إلقاء القبض عليها في دولة الكويت من قبل الأمن هناك بعد ما ضبط في منازل أفرادها كميات كبيرة من المتفجرات والسلاح؟

آخر تحديث: 4 مارس، 2016 11:51 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>