هذه مواصفات صاروخ سام 5 الذي حصل عليه حزب الله

فاجأ الجيش الإسرائيلي الاوساط الاعلامية باعلانه أن حزب الله وضع قيد التشغيل منظومات دفاع جوي من بينها منظومة سام 5، وهي عبارة عن صاروخ أرض ــــ جو مثبت، متوسط الى بعيد المدى من صنع روسي، قادر على اعتراض طائرات النقل والدوريات الجوية وطائرات التجسس.وذلك من دون إسقاط المقاتلات على حدّ قوله.مع العلم ان اسرائيل طالما اعلنت انها لن تسمح لحزب الله بامتلاك اسلحة كاسرة للتوازن تنقل اليها عن طريق سوريا، وقد قام سلاحها الجوي في السنوات الماضية بالاغارة على اكثر من موقع عسكري على الاراضي السورية وقصف صواريخ استراتيجية كان حزب الله يستعدّ لنقلها الى لبنان على حدّ زعم اعلام العدو.

نقل موقع «واللا» العبري عن مصادر عسكرية إسرائيلية “أن التكنولوجيا الجديدة التي باتت في حوزة حزب الله تعدّ تطوراً ملحوظاً في قدراته العسكرية، إذ أن بإمكان الرادار الموجود لديه المرافق لصاروخ سام 5، تشخيص الطائرات الحربية الإسرائيلية وتعقبها. وعملية التعقب في حدّ ذاتها تعدّ عملاً هجومياً لأنها تتعلق بالتحضير العملي لإطلاق الصواريخ واستهداف الطائرات”.

وأضافت أن طياري سلاح الجو الإسرائيلي الذين اعتادوا التحليق فوق الأجواء اللبنانية من دون عوائق، باتوا يواجهون في الأشهر الأخيرة تحديات من نوع جديد.

إلا أنها لفتت الى أن “المقاتلات الإسرائيلية مزودة بتجهيزات متطورة صنعت في إسرائيل، تسمح للطيار بتبيّن إذا كان الرادار المعادي مقفلاً تجاه طائرته وبأي مستوى. وفي مثل هذه الحالات، يفضّل الطيار تغيير مسار تحليقه، وخصوصاً عندما يكون الغرض من التحليق جمع معلومات استخبارية”.

إقرأ أيضاً: ما هي القوة الجوية والبرية التي أدخلتها روسيا إلى سوريا؟
غير انه وبسبب قدمه (صنع عام 1976) وعدم تزويده تاليا بأجهزة رصد حديثة وافتقاره لسرعة مناورة تجاري الطائرات المقاتلة الحديثة، فان الاعلام الاسرائيلي اكد ان لا خطر على طائراته المقاتلة من هذا الصاروخ، غير ان الطائرات الاقل سرعة، مثل طائرات الرادار (الأواكس)، وطائرات النقل، وحتى القاذفات الثقيلة سوف يشكل صاروخ سام 5، خطرا أكيدا عليها.

ميزات صواريخ أرض – جو سام 5:

صاروخ سام 5

تتألف كل بطارية سام-5 من 6 قواذف صواريخ ورادار تحكم بالنيران يمكن أن توصل بمحطة رادارية بعيدة المدى.

يستخدم الصاروخ نظام إضاءة راديوي اثناء الطيران إلى هدفه بسرعة تبلغ حوالي 4 ماخ وKP (احتمال الإصابة) يصل إلى 85% ضد القاذفات التي تحلق على ارتفاعات عالية جداً.

في عام 1975 قام الاتحاد السوفييتي بإنهاء تطوير نسخة من الصاروخ يصل مداه لأكثر من 250 كم.ويتم التحكم فيه بواسطة رادار تحكم بالنيران أكثر تطوراً ويمكنه الاشتباك مع أهداف بارتفاع 35 كم ووصل هذا الرقم لاحقاً إلى 40 كم كحد أقصى و300 متر كحد أدنى. واعترف الروس وقتها أن المنظومة يمكنها أن تشتبك مع أهداف سرعتها تتجاوز 1300 متر في الثانية أي حوالي 4 ماخ وتدميرها بواسطة رأس حربية مقدارها 217 كغ.

ومن أجل تحقيق هذا المدى البعيد فإن الصاروخ المستخدم زود بوقود سائل للمحرك الأساسي وأربعة قواذف صغيرة جانبية مساعدة تعمل على الوقود الصلب بطول 4.9 متر وقطر 85سم. وبهذا وصل وزن الإطلاق إلى حوالي 7000-8000 كغ.

إقرأ أيضاً: بعد التهديدات التركيّة: روسيا ترسل «سوخوي 35» الى سوريا

يملك صاروخ السام-5 ميزة هامة وهي أنه يمكن تحويله إلى صاروخ بالستي. حيث أنه يمكن تعديله ليحمل رأس حربية شديدة الانفجار أو حتى رأس نووية بحصيلة 25 كيلوطن. وبهذا فأنه يستخدم بهذه الحالة كمساند هام للصواريخ البالستية الأساسية في توجيه ضربة للدول المجاورة القريبة أو حتى تضليل نظام الدروع الصاروخية والتشويش على راداراتها وتضليلها عبر إطلاق كمية لا بأس بها منه إلى أرض العدو.

إقرأ أيضاً: ما هي الأسلحة التي أحضرها الروس الى «قاعدة اللاذقية»؟

قامت روسيا بتصدير أعداد من هذه المنظومات إلى دول عديدة عقب انهيار الاتحاد السوفييتي. من هذه الدول تشيكوسلوفاكيا وكوريا الشمالية والهند وسوريا وإيران وهنغاريا وبولندا.

آخر تحديث: 17 فبراير، 2016 10:44 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>