علماء دين أفغان يدعون إيران لوقف إرسال مواطنيهم للقتال بسورية

وجه علماء دين، وممثلو منظمات مجتمع مدني أفغانية، نداءً إلى إيران، مطالبين إياها بعدم إرسال مواطنين لهم مقيمين على أراضيها، للقتال في سورية.

وذكرت إذاعة «سلام وطندار» التي تبث من كابول، أن ذلك جاء خلال مؤتمر، عُقد أول من أمس، في ولاية كونر شمال شرق أفغانستان، قرب الحدود مع باكستان، بمشاركة علماء دين، وممثلي منظمات مجتمع مدني.

وقال المشاركون في المؤتمر، إن «السلطات الإيرانية، تسلح الشباب الأفغان المقيمين على أراضيها، وترسلهم للقتال في سورية».

سوريا ايران

وأكد عضو مجلس شورى كونر عبد اللطيف فضلي، أن «إيران تستغل البطالة التي يعاني منها الشباب الأفغان، وتخدعهم عبر منحهم مبالغ مالية».

كما قال عالما الدين الأفغانيين نجيب الله هيكار، وقاري سيد أحمد، إن «إيران ترسل المواطنين الأفغان، الذين يعيشون على أراضيها، دون أن يحملوا إقامات، للقتال في سورية»، وطالبا السلطات الإيرانية بالكف عن فعل ذلك.

آخر تحديث: 29 يناير، 2016 1:29 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>