لماذا لا يحبّ برّي عون؟

يبدو أن العداوة بين الرئيس نبيه بري والجنرال عون، ليست وليدة صدفة بحسب التسلسل التاريخي للأحداث، بل لها أسبابها المترسخة والتي من الصعوبة في مكان زوالها، لأن البلد لا تحمل رأسين.

لن يستطيع الجنرال يوماً من الأيام أن ينتزع لقب “مرشح نبيه بري”، بل إنّ الأخير لم يعد يتردّد في “المجاهرة” بعكس ذلك، غير آبهٍ إن كان بذلك يقطع “شعرة معاوية” مع “الجنرال”، عن سابق تصوّرٍ وتصميم!

فعون يرى نفسه الأكثر تمثيلاً للمسيحيين وبالتالي فان رأيه هو الأساس وهو الأحق بالرئاسة في نظام المحاصصة، ناهيك عن بعض الخلافات من هنا وهناك، كالانتخابات في جزّين والصراع الدائم بينهما. ومن ما يتوجّس منه برّي خيفة من وصول عون إلى الرئاسة هو أن يصبح عون بإمكانه التحقيق بملفات الفساد في لبنان، وما سينتج عنها من فضائح.

إذن ليس عدم حبّ برّي لعون وليد صدفة أو سببه ترشيح جعجع لعون، بل إنه تاريخي أي أنّ القصة ليست “أم قليبانة بل قلوب مليانة”!

آخر تحديث: 26 يناير، 2016 1:13 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>