العبادي: نتمنى من دول الجوار مساعدتنا في محاربة داعش

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن بلاده تتمنى من دول الجوار مساعدتها في محاربة الإرهاب وتنظيم “داعش”، مؤكدا أن “بغداد ضد التوترات في المنطقة”.
وفي حديث صحفي، شدد على أن العراق يحارب إرهاب “داعش”، مشيراً “اننا نتمنى من دول الجوار مساعدتنا.. وهذه التوترات ترفع من منسوب الطائفية”.
وأفاد ان “بعض الدول لا تمانع من رفع منسوب الطائفية، ولكن الطائفية في العراق تؤدي إلى سفك الدماء.. ونحن في العراق ننتصر على تنظيم “داعش” اليوم بسبب وحدتنا الوطنية”.
ولفت الى ان “الكل يتقاتل مع بعضه البعض، القوات المحلية والقوات الأمنية والمتطوعون.. وصعود منسوب الطائفية يساعد تنظيم داعش في الحصول على المزيد من المقاتلين الإرهابيين”.
وأعلن أنه “يجوز أن بعض الدول لا تستوعب خطورة الموضوع، وهذه الخطورة ليست على العراق فقط؛ وإنما على كل المنطقة، وهي مهددة من قبل تنظيم “داعش”.. ويجب الحذر من التنظيم لأننا حين ننتصر عليه في منطقة، يذهب إلى منطقة أخرى، لذلك يحب أن نهدئ من التوترات في المنطقة، لأنه من مصلحة العراق التهدئة”.
وأكد انه “لدينا علاقات جيدة مع دول الخليج وإيران، ونريد من جميع الدول المجاورة مساعدتنا في محاربة تنظيم “داعش”. نحن لا نخضع لإيران ولا لتركيا ولا غيرها.. ولدينا مصالحنا الخاصة، ويهمنا أن نعمل مع هذه الدول من أجل مصلحتنا الوطنية”.

آخر تحديث: 23 يناير، 2016 8:47 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>