فتيات «بيوت الدعارة» ..ضحايا تحرّش واغتصاب

يبقى عالم الدعارة وما يحصل به “تابو” يمنع الحديث عنه أو الدخول في تفاصيله، ففي مقابلة لإحدى المتاجرات بجسدها مع إحدى وسائل الإغلان اعتبرت أنّ عملها وإن كان عاراً غير أنّه أكثر رحمة من النوم والتشرد على الطرقات .

اسرار بيوت الدعارة

اسرار بيوت الدعارة

وأشارت إلى الظروف الاجتماعية التي أحاطت بها من تحرش زوج والدتها بها لاغتصابها ، وصولاً للأم التي طردتها خوفاً من الفضيحة ..

إقرأ أيضاً: الملكة اللبنانية تقلب الطاولة وتفضح ماذا حصل في الكواليس…
كل هذا ذهب بهذه الفتاة العشرينية إلى عالم الدعارة الذي تعرّفت إليه عبر إحدى صديقتها ، وأكدت على المكاسب المالية التي تجنيها من هذه المهنة وأنّها أصبح بوضع مادي ممتاز وتركب أحدث السيارات ولم تعد محتاجة لأي أحد .
إضافة إلى ذلك أصرّت على متابعتها بهذه المهنة إذ تعتبر أنّ أمام خيارين أو الدعارة أو التشرد .

آخر تحديث: 13 يناير، 2016 12:23 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>