العثور على صاروخ مليء بالقنابل العنقودية من مخلفات عدوان تموز في زوطر الغربية

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام”  ان المواطن عباس ياغي عثر في بلدة زوطر الغربية في منطقة النبطية على صاروخ مليء بالقنابل العنقودية الاسرائيلية من مخلفات العدوان الاسرائيلي في تموز من العام 2006، وذلك اثناء قيامه بواسطة جرافة بوكلن باستصلاح ارض في البلدة تعود للمواطن علي ياغي، بالقرب من المدرسة الرسمية.

وعلى الفور، أبلغ سائق الجرافة ياغي رئيس بلدية زوطر الغربية حسن عز الدين الذي أبلغ بدوره رئيس مكتب مخابرات الجيش اللبناني في النبطية العميد الركن محمد شعبان. وحضر وفد من فوج الهندسة في الجيش الى موقع الصاروخ برفقة عز الدين وعمل على تسييج المكان منعا لاقتراب المواطنين منه، تمهيدا للقيام بالاجراء المناسب، إما بنقل القذائف من المكان او تفجير الصاروخ في الارض ان تعذر ذلك”.

وقال عز الدين: “رغم تنظيف المنطقة من قبل فريق “ماغ” من القنابل العنقودية الاسرائيلية عقب عدوان تموز من العام 2006، الا انها ما تزال منتشرة بكثرة،وقد طمرت بفعل الامطار والسيول وانجراف الاتربة”، مشيرا الى “ان العناية الالهية انقذت سائق الجرافة واهالي البلدة، لانه لو انفجرت القنابل التي يحتويها الصاروخ وعددها 50، لكنا شهدنا كارثة كبرى، الا ان العناية الالهية انقذت البلدة والسائق”.

وأعلن انه “سقط في البلدة في السابق وبالقنابل العنقودية الاسرائيلية شهيد و12 جريحا”، وناشد “الجيش اللبناني والمنظمات الدولية والمحلية المعنية بازالة الالغام والقنابل العنقودية الاسرائيلية والكشف مجددا على الحقول الزراعية لاثبات خلوها من القنابل المدفونة في الارض والتي تعتبر احتلالا اسرائيليا مدفونا يفوق بخطره خطر الاحتلال الجاثم فوق الارض”

آخر تحديث: 24 ديسمبر، 2015 1:16 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>