أوغلو: تركيا والاتحاد الأوروبي سيتحركان ويتعاونان لمواجهة داعش واللاجئين

أكد وزير الخارجية التركي، “مولود جاويش أوغلو”، أن بلاده والاتحاد الأوروبي سيتعاونان ويتحركان معاً، في جميع المجالات، بما فيها مواجهة تداعيات التطورات السلبية في سوريا والعراق، وتنظيم “داعش”، وأزمة اللاجئين.

جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته في مأدبة عمل، على هامش اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، في العاصمة البلجيكية “بروكسل”.

ولفت “جاويش أوغلو”، إلى أن الفصل الـ 17 المتعلق بالسياسات الاقتصادية والنقدية من فصول انضمام تركيا للاتحاد سيتم فتحه، مشيراً إلى أن الجهود مستمرة لفتح فصول تفاوضية جديدة مع الاتحاد.

ولفت الوزير أن كلاً من “يوهانس هان” المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار الأوروبي وشؤون التوسعة، و”فيدريكا موغريني” الممثلة العليا لسياسة الأمن والشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، طلبا إجراء زيارة إلى تركيا بهذا الخصوص في 25 شباط/ فبراير المقبل، وأن “أنقرة” ستحدد التاريخ وستخبرهم بذلك.

داعش

ومن المنتظر أن يجري كل من “جاويش أوغلو”، ونائب رئيس الوزراء التركي، “محمد شيمشك”، ووزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي، “فولكان بوزقر”، لقاءات مع مسؤولي الاتحاد، والمشاركة في المؤتمر الذي سيعقد بين الطرفين، في العاصمة البلجيكية “بروكسل”، على مستوى الحكومات، والمتعلق بفتح الفصل الـ 17.

وينص الفصل 17 على استقلالية البنوك المركزية لدول الأعضاء، ومنعها من تمويل القطاع العام، والحيلولة دون حصول القطاع على امتيازات من المؤسسات المالية، وتعزيز التنسيق الاقتصادي بين الدول الأعضاء.

آخر تحديث: 15 ديسمبر، 2015 1:13 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>