7 أمور لا تعرفونها عن الإسلام في الولايات المتحدة

بعد التصريحات العنصرية لدونالد ترامب بحق الإسلام والمسلمين في الولايات المتحدة. هذه حقائق  وأمور مفاجئة عن الجالية المسلمة التي تعيش في أمريكا:

1.  يعيش في المجمل في الولايات المتحدة اليوم نحو 7,7 مليون مسلم، وقد يشكّل المسلمون في الولايات المتحدة الشريحة السكانية الدينية الأكثر تنوعاً في البلاد من الناحية العرقية.

2. مقارنة بالمسلمين في جميع أنحاء العالم بشكل عام، يتميّز المسلمون في الولايات المتحدة بالانفتاح الكبير تجاه المجتمع الغربي والحديث. يعتقد 63% منهم أن ليس هناك تناقض بين تمسّكهم بالاعتقاد الإسلامي وبين الحياة في المجتمع الحديث.

3. 81% من المسلمين يدينون العمليات الانتحارية ويقولون إنه يجب منعها، ولا تبرر بأيّ شكلٍ من الأشكال. وفي استطلاع آخر أجري في أوساط الفلسطينيين ظهرت بيانات معاكسة تماما، إذ 61% من الفلسطينيين يعتقدون أنّ العمليات الانتحارية هي أمر مبرّر بشكل عام أو أحيانا.

4. الغالبية الساحقة من المسلمين في الولايات المتحدة، أي 64%، هم مهاجرون من دول أجنبية. 17% فقط هم من أبناء المهاجرين، و 18% فقط هم من أحفاد المهاجرين.

5. سياسيًّا، فإنّ الغالبية العظمى من المسلمين في الولايات المتحدة بنسبة 62% يدعمون أو يميلون إلى دعم الحزب الديمقراطي. 17% فقط منهم يدعمون أو يميلون إلى دعم الحزب الجمهوري.

6. هناك في الولايات المتحدة 3186 مسجداً، وهي موزّعة في جميع أرجاء البلاد.

7. إحدى الظواهر المثيرة للاهتمام والشائعة في الولايات المتحدة هي اعتناق الإسلام في السجون الأمريكية. رغم أنّ نسبة المسلمين بين السكان الأمريكيين هي أقل من 1%، فإنّ نسبتهم في السجون تقدّر بأكبر من ذلك بكثير. إذ يعتنق بعض المساجين الإسلام أثناء فترة حكمهم والكثير منهم من السود.

آخر تحديث: 30 يونيو، 2017 3:18 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>