بيضة القبّان

بيضة القبان هي تلك الكتلة المعدنية التي تتوسط كفتي القبان أو الميزان فتتحكم بدقته. ويُستخدم مصطلح "بيضة القبان" مجازاً للإشارة إلى الأمور الوسطى في الغالب أو الأمور التي تحفظ التوازن في مجتمع أو أمر ما.

بيضة القبّان في السياسة هي العقل الراجح، والنهج المعتدل. وواسطة العقد. والحكيم والزاهد والعرّاب. هي الشخصية الفريدة التي تستوعب التناقضات وتقرّب المسافات والنسخة ال “طبق الأصل” عن وليد جنبلاط.

اقرأ أيضاً: لأنه وليد جنبلاط..

يلعب أبو تيمور، منذ انعطافة 2 آب 2009، دور بيضة القبّان بامتياز ما جعله يحمي نفسه من النيران الصديقة كما أبقى خطوط التواصل مفتوحة مع كافة الأفرقاء وهكذا نجح إلى حد ما بعدم إستفزاز الله على الرغم من موقفه الحاد من نظام بشار الأسد كما نجح في عدم الإبتعاد كثيراً عن قوى 14 آذار حفاظاً على خط الرجعة.

برافو للمغرّد وليد فان دام.

مع إعلان الصقور ترشحّهم (للرئاسة الأولى) إختار وليد جنبلاط، كبيضة قبّان، أن يُرشح حمامة وسطية خلفاً للرئيس ميشال سليمان. تمسك بها 18 شهراً ونيّف. وفي الأمس كان على أهبة سحبها عندما لاحت في الأفق تسوية مش معروف كوعها من بوعها ستوصل ـ إن كُتب لها النجاح ـ صقراً حليفاً وشقيقاً للدكتور بشار إلى سدة الرئاسة اللبنانية.

سليمان فرنجية

قيل إن التسوية هي سلة متكاملة ومتوازنة وملونة متل سلة بيض العيد: هذه بيضة برأس أرنب. وهذه بيضة برأس تيس وهذه بيضة مذهبة وتلك بيضة فستقية. سلة ملونة. رئيس جمهورية قبضاي يبيّض الوجه ينتمي قلباً وقالباً إلى “الخط” المتمثّل بفريق 8 آذار رئيس حكومة من 14 آذار وهو شيخنا والفتى متى ساورتنا المحن. قانون إنتخابي غب الطلب. وتحفظ التسوية رئاسة مجلس النواب للرئيس نبيه بري (8 آذار). ظننتُ أن بري سيسلم المطرقة للدكتور غازي اليوسف. أو إلى عُقاب صقر إن اعتذر يوسف عن تولي مقاليد الرئاسة الثانية. ظننت أن عراب التسوية إلى جانب بيضة القبان ولا يريد شيئاً لنفسه. ويريد أن يسلّم قصر عين التينة إلى شخصية شيعية من 14 آذار. خاب ظنّي بالسلة المتوازنة والفرصة الذهبية. يبدو أننا أمام مزاد لشراء السمك من بحر حزب الله. مزاد أشبه بمناقصة.

ولعل التسوية أشبه ببيضة عملاقة من شوكولا يسيل لها لعاب الحبالى المصابات بوحام قوي. والشوكولا منتهية مدة صلاحيته.

كادت فرحتنا تصل إلى قرعتنا مع تسريب مسودة تسوية لن تكون في أفضل حالاتها إلا سيارة دفع ثلاثي رايحين فيها بيضات المقصات وطالعة بالجرد تميل يميناً ويساراً ويقودها ثلاثة شوفرية، فإلى أين؟ إلى شهر عسل يُستتبع بأعوام من فرم البصل.

إلى أين؟ إلى وحدة المسار والمصير.

إلى أين؟ إلى ثلاثية الشعب والجيش والمقاومة.

إلى أين؟ إلى ملف شهود الزور.

إلى أين؟ إلى بيروت فالرياض مجدداً.

إلى أين؟ إلى المهوار على الأرجح بخلاف ما يتوقعه وليد بك ملك التغريد والقرّادي والنيفا.

اقرأ أيضاً: هل يتكرر سيناريو سليمان فرنجية الجد مع سليمان فرنجية الحفيد؟

آخر تحديث: 8 ديسمبر، 2015 10:56 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>