أسمهان… الفنانة الجاسوسة التي ولدت في الماء وماتت فيه

احتفل موقع البحث الشهير «غوغل» بالذكرى الـ103 لمولد الفنانة المصرية من أصل سوري أسمهان، الفنانة التي ولدت في الماء وماتت فيه، عن عمر ناهز 32 عاماً، وهي فترة قصيرة أحدثت خلالها ثورة كبرى في عالم الغناء، ووصفت بأنها إحدى معجزات الغناء العربي، وشكل نشاطها السياسي لتحرير جبل الدروز في سورية من الاحتلال الفرنسي لغزاً غامضاً، إذ اتهمها البعض بالجاسوسية لمصلحة البريطانيين، ودافع عنها آخرون بالقول إنها عملت من أجل موطنها الأصلي.

اقرأ أيضاً: مجدّداً… باسم فغالي ينشر صوراً شاذّة…

ولدت آمال الأطرش، وهو الاسم الحقيقي لأسمهان، على ظهر باخرة مبحرة من الأناضول أثناء عودة أسرتها إلى جبل العرب في 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 1912، إذ كان والدها الأمير فهد الأطرش والياً على قضاء «ديمرجي» في تركيا.

اسمهان
وفي صباح يوم الـ14 من تموز (يوليو) 1944، وبينما كانت أسمهان في طريقها إلى رأس البر لقضاء فترة راحة من تصوير فيلم «غرام وانتقام»، مع إحدى صديقاتها، هوت السيارة التي تقلها إلى قناة مائية (ترعة) في منطقة المنصورة، وهي في طريقها إلى الإسكندرية. ومن الثابت والمؤكد في هذه الحادثة الغامضة، أن السائق قفز من السيارة وألقى بنفسه على الحشائش، تاركاً السيارة تستقر بمن فيها في قاع الماء، فماتت أسمهان غرقاً.

آخر تحديث: 26 نوفمبر، 2015 5:41 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>