اسرائيل تستعد لموسم الشتاء في «المزارع»

وسط ترقب للطقس العاصف والمثلج الذي تتهيأ له المناطق اللبنانية اعتبارا من نهاية الاسبوع، تشهد المواقع الاسرائيلية في مزارع شبعا المحتلة منذ يومين حركة غير عادية وورشا هندسية وهي تعمل على مدار الساعة لاعادة تركيب اعمدة وشباك حديدية عالية حول تلك المواقع لحمايتها من الثلوج التي تصل الى ما بين 10 الى عشرين مترا وتبقى مقطوعة التواصل فيما بينها بالاليات انما يستخدم العدو الاسرائيلي طائراته المروحية لنقل المؤن والمازوت لجنوده في تلك المواقع طيلة فترة تساقط الثلوج.

دبابة اسرائيلية في جنوب غزة، 7 يوليو 2014

وابلغ مصدر امني لبناني “المركزية” ان الورش المعادية، التي تواكبها رافعات ضخمة، تبني سياجا معدنيا مكهربا حول كل موقع من المواقع الاسرائيلية التسعة داخل المزارع المحتلة، إضافة إلى تركيب العدو اجهزة تنصت وكاميرات مراقبة مقاومة للثلوج على اعمدة حديدية ترتفع اكثر من 15 مترا على السواتر الترابية المحيطة بالمواقع الاسرائيلية وهي الرادار، المرصد، السماقة، رويسة العلم، الزاعورة، السدانة وغيرها.

واشار المصدر إلى ان الجنود الاسرائيليين المتمركزين في موقع الرادار الاسرائيلي داخل مزارع شبعا أزالوا السياج الشائك من محيط الموقع واستبدلوه بآخر معدني رفيع وعال لحماية الموقع وحاميته من الثلوج، علما أن علوه يتخطى الـ1800 متر عن سطح البحر ويبقى مغمورا بالثلوج طيلة الشتاء وهو مواجه لجبل الشيخ .

ولفت المصدر الى ان فرقا هندسية من الجيش الاسرائيلي بدأت صباح اليوم اقامة سياجات معدنية حول مواقعها داخل مزارع شبعا، وهي عبارة عن اعمدة معدنية بارتفاع 20 مترا حول كل موقع وهي من ضمن خطة تعتمدها القوات الاسرائيلية كل سنة مع بداية موسم الشتاء وقد زادت وتيرة عملها مع الحديث عن العاصفة الاتية السبت المقبل.

آخر تحديث: 25 نوفمبر، 2015 5:34 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>