والدة انتحاري تستبعد اشتراك ابنها بتفجيرات باريس… بسبب «التزامه الديني»!!

علّقت والدة الانتحاري إبراهيم عبد السلام والذي فجّر نفسه بالقرب من مطعم “كومبتوار فولتير” في باريس أن ابنها فجّر نفسه بالصدفة معلّلة السبب بأنه لم يقتل أحداً من المدنيين جرّاء التفجير.

اقرأ أيضاً: الذئاب المنفردة قد تشن موجة جديدة من الهجمات في الغرب

وقالت العائلة في حديثها إلى مراسل صحافي من منزلها الواقع في إحدى ضواحي بلجيكا، أن ابنها تردّد إلى سوريا في الآونة الأخيرة، لكن مستوى الالتزام الديني الذي أظهره لم يدع العائلة تشك أنه قد يقدم على عمل مماثل، مضيفة أنها رأته قبل يومين من الاعتداءات وبدت تصرفاته طبيعية.

انتحاري فجرّ نفسه فرنسا

وسطّرت الشرطة مذكرة بحث وتحرّ عن شقيق إبرهيم ويدعى صلاح، لاعتقادها أنه العقل المدبّر، وترجّح الشرطة أن صلاح نجح بعبور الحدود إلى بلجيكا ليلة الاعتداءات. كما اعتقلت السلطات البلجيكية الشقيق الثالث محمد في اليوم التالي للاعتداءات.

آخر تحديث: 17 نوفمبر، 2015 1:09 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>