واشنطن بوست: النتائج التركية انقلاب سياسي لصالح أردوغان

اشارت صحيفة “واشنطن بوست” الاميركية الى أن “بعد أقل من ستة أشهر على خسارته قبضته على برلمان تركيا، استعاد الحزب الحاكم أغلبيته الحاسمة في انتخابات مبكرة مثيرة”، معتبرة أن “تلك النتائج تمثل انقلابا سياسيا لصالح الرئيس رجب طيب أردوغان الذي تولى زمام البلاد على مدار 13 عاما، ويبدو أنه سيمدد حكمه بدرجة أكبر على الأرجح”، مشيرةً إلى أن “الأغلبية العظمى من المحللين السياسيين واستطلاعات الرأي قبيل الانتخابات تنبأت بوجود برلمان غير محسوم لحزب معين، وتوقعوا أن تكون هناك عملية تشكيل حكومة ائتلافية شاقة ربما تعقد خطط أردوغان الخاصة للسلطة”.

طرابلس تركيا

ولفتت الصحيفة الى انه “بحلول منتصف ليل الأحد، كان حزب أردوغان فاز بـ50 بالمئة من الأصوات. ومن المتوقع أن يشكل حكومة الحزب الواحد من جديد، وهي النتيجة التي فاجأت الكثير من الخبراء”.

واوضحت الصحيفة انه “سيتعين على أحزاب المعارضة التركية أن تحسب حساب الوضع الراهن مع احتمال أن يهيمن أردوغان والعدالة والتنمية لسنوات قادمة، خصوصا بعدما فشلت في التوحد ككتلة واحدة قوية مناهضة للعدالة والتنمية. ويعتقد الخبراء أن حزب أردوغان بعدما فاز بأغلبية مريحة ربما يتبنى خطا أكثر ميلا للمحافظة وربما يشمل ذلك البدء من جديد في محادثات مع الأكراد”.

آخر تحديث: 2 نوفمبر، 2015 6:15 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>