إحياء العاشر من المحرم في صور

أحيت حركة “أمل” و “جمعية البر والاحسان” في مدينة صور العاشر من محرم في احتفال خطابي حضره النائب علي بزي، عضو هيئة الرئاسة الدكتور خليل حمدان، مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبدالله، مفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار حبال، المسؤول التنظيمي للحركة المهندس علي اسماعيل ولفيف من العلماء والقيادات السياسية وحشد من المؤمنين.

وألقيت كلمات شددت على معاني الثورة الحسينية، فأكد الدكتور علي جابر باسم الجمعية “استمرار الجمعية في احياء المناسبات الدينية وتفعيل دورها في العمل الاجتماعي”.

واعتبر عبدالله ان “ثورة الامام الحسين لم تكن لزمانها فقط انما لكل العصور”، ودعا الى “استمرار الحوار الذي يرعاه الرئيس نبيه بري من اجل الوصول بلبنان الى بر الامان”.

من ناحيته شدد حبال على “الوحدة بين المسلمين”، معتبرا ان “ثورة الحسين كانت من أجل اصلاح الدين الذي عمل يزيد على حرفه وتفريغه من مضمونه”.

بعدها تلا السيد مهدي المنوري السيرة الحسينية.

آخر تحديث: 24 أكتوبر، 2015 12:02 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>