«داعش» للمسيحيين.. أسلموا تسلموا

أصدر تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام – داعش”، شريط فيديو جديد بعنوان “وقاتلوهم حتى يُعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون”، والذى أظهر خلاله عناصر التنظيم الإرهابي وهم يفرضون الجزية على مسيحيي قرية “القريتين” الواقعة جنوب شرق حمص السورية، بعد أن سيطر التنظيم على القرية وقام باحتجاز العشرات من المسيحيين.

وخيّر التنظيم المسيحيين المحتجزين بين الإسلام أو الرحيل أو دفع الجزية حسب وثيقة تسمى “عقد الذمة”، والتي وقع عليها المسيحيين المحتجزين وتم إعطائهم مهلة 48 ساعة لإحضار قيمة الجزية.

وأظهر الفيديو العشرات من المسيحيين، جميعهم رجال، جالسين في الغرفة في حين يبدو بعضهم في المقدمة مدعوين للتقدم إلي طاولة والتوقيع على “عقد” أمام جهادي من الدولة الإسلامية.

وألزمت الوثيقة المسيحيون بعدم إعلاء الصلبان على قبب الكنائس وعدم استخدام مكبرات الصوت أو دق الأجراس أو التآمر ضد الدولة وعدم إقامة الاحتفالات في الأماكن العامة ودفع مبلغ من المال على الفرد يختلف حسب المستوى الاجتماعي يمكن دفعه بالتقسيط أيضاً. وينتهي العقد بتحذير من ينتهك بنود العقد، بأن “الدولة الإسلامية” ستعامله مثل أعداء الحرب.

كما أظهر الفيديو عناصر التنظيم وهم يسقطون الصلبان من أعلى الكنائس ويستبدلونها بعلم التنظيم.

واختتم الفيديو برسالة وجهها أحد جهاديي التنظيم الإرهابي إلى المسيحيين حول العالم وإلي الدولة المسيحية على رأسها الولايات المتحدة واصفاً اياها بـ “حامية الصليب” – حسب وصفه – تتلخص في: “أسلموا تسلموا..”.

(وكالة سبوتنيك)

آخر تحديث: 15 أكتوبر، 2015 5:12 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>