ناشيونال انترست: لولا غزو العراق لما ظهر «داعش»

حمّل الباحث في معهد كايتو “دوغ باندو” في مقالة له نشرها موقع “ناشيونال انترست”، إدارة الرئيس الاميركي جورج بوش الابن مسؤولية الكثير من المشاكل الجيوسياسية التي يشهدها العالم اليوم”، ولفت إلى ان “بوش استخدم “هجوما ارهابيا ارتكبه مواطنون سعوديون درّبوا في افغانستان كتبرير لاجتياح العراق”، الذي هو هدف قديم لدى المحافظين الجدد كجزء من مخططهم لاعادة ترتيب الشرق الاوسط”.

حرب العراق

واذ ذكّر الكاتب بمخطط مناصري الحرب على العراق لانشاء حكومة ليبرالية متحالفة مع الغرب، وجعل العراق صديقاً لاسرائيل ومقراً للعمليات العسكرية الاميركية ضد الدول المجاورة”، اكد فشل هذا المخطط”، مشيراً إلى ان “اغلب المحللين في مجال السياسة الخارجية يعتبرون ان اجتياح العراق كان اكبر خطأ ارتكبته اميركا في مجال السياسة الخارجية منذ عقود.”

وتطرق الكاتب الى الاخطاء التي ارتكبتها ادارة جورج بوش الابن خلال فترة الاحتلال، لافتاً الى “تفكيك الجيش العراقي، الذي ادّى الى عدد كبير من الشباب الغاضبين العاطلين عن العمل، وقال “لولا قرار ادارة بوش بتفجير العراق، لما كان هناك تنظيم “داعش” يعبث بمنطقة ما بين النهرين”.

آخر تحديث: 23 سبتمبر، 2015 6:05 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>