أوباما يعتذر من طفل مسلم «صنع قنبلة» في مدرسة أميركية

اعتقلت شرطة ولاية تكساس الطفل ذو الأصول السودانية أحمد محمد 14 عامًا، بتهمة تصنيع قنبلة، ولكن اتضح بعد ذلك أنها ساعة منزلية الصنع. وقد كانت المفاجأة مدوية عندما اعتذر الرئيس الأميركي باراك أوباما من الطفل وداعبه قائلا عبر حسابه في “التويتر “: تريد أن تجلبها إلى البيت الأبيض؟” وأضاف “يجب علينا تشجيع المزيد من الأطفال مثلك للعمل، وهذا ما يجعل أمريكا بلدا عظيما”.

طفل سوداني اميركا
الصحافة الاميركية قدّرت ان ما قام بيه الرئيس الأميركي هو من أجل مكافحة “الإسلاموفوبيا”، وهذا ما دفع رئيس أقوى دولة في العالم إلى الإعتذار من ذلك الطفل على تويتر أمام العالم أجمع ودعوته إلى البيت الأبيض، وذلك لتجنب أن يضع هذا الحدث بإطار العنصرية ضد العرب أو المسلمين

آخر تحديث: 17 سبتمبر، 2015 10:32 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>