للعنّاب فوائد كثيرة

لا يقتصر الأمر على اللون الأحمر البراق للعناب الذي يجذب الناس، بل يحمل قيمة غذائية كبيرة.
يحتوي العناب، على أنواع عديدة من الفيتامينات مثل؛ فيتامينات a،b2،c،e، إلى جانب احتوائه على المعادن المهمة مثل؛ الكالسيوم والفسفور والحديد، إضافة إلى غناه بالمواد المضادة للأكسدة كالأنثوسيانين، إذ تحتوي الحفنة الواحدة من العناب على خمسة أضعاف ما هو موجود من مضادات الأكسدة في كل من الجزر والبروكلي.
كذلك يحتوي العناب على المركبات الكيميائية مثل؛ الفلافونيدات، السكريات، مواد صابونية وهلام، وهي مكونات تجعل لثمار العناب الكثير من الفوائد الطبية والغذائية، إذ يفيد العناب في علاج الأمراض الصدرية كالربو والسعال، كما يساعد مشروبه على علاج التهابات المثانة.
ويساعد احتواء العناب على المركبات الكيميائية المفيدة للإنسان، على تقوية جهاز المناعة، كما يساهم على تحسين وظائف الكبد ويذهب الكسل والخمول.

العناب
ويعد العناب من الفواكه الصحية، إذ يحتوي على مواد تساعد على تقليل الكولسترول في الدم وتحد من السمنة، إلى جانب فوائده للبشرة لاحتوائها على مادة الكولاجين التي تحافظ على قوة البشرة ونضارتها.
ويصنف العناب وفق العديد من الباحثون، بأنه أحد الأغذية ذات الفائدة الكبيرة في مقاومة السرطانات وأمراض القلب لما فيها من نسبة عالية من مضادات الأكسدة.
ويعرف العناب علمياً باسم zizyphus vulgaris وهو من الفصيلة السدرية. وللعناب فوائد طبية كثيرة، فهو مقشع قوي ومطر للصدر ومضاد للتحسس ومقو للكبد وللمعدة، ومنق للدم ومهدئ للجهاز العصبي، كما يفيد في علاج الأمراض النفسية والهستيرية، أوراقه قابضة وخافضة للحرارة، والقدماء استخدموها في تضميد الجروح الموبوءة.
كما يعمل نبات العناب كقابض للأوعية الدموية وتخفيض ضغط الدم، ويعالج الصداع المزمن الذى يصيب الإنسان، ويستخدم كمطهر للأمعاء وطرد الفضلات والجراثيم والبكتيريا إلى خارج الجسم.
وتصنع من ثمار العناب منقوعات للنزلات الصدرية ومطبوخات مرضية مدرة للبول ومسهلة، كما تستحضر منه خلاصة قابضة وعصارته تلطف حموضة الدم وينفع في الربو ووجع المثانة والكليتين.

آخر تحديث: 16 سبتمبر، 2015 12:48 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>