القضاء اللبناني يدّعي على 5 لبنانيين وفلسطيني في جرم الانتماء الى جبهة النصرة

ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر الخميس على خمسة لبنانيين في جرم الانتماء الى جبهة “النصرة”.

ومن بين الخمسة أربعة موقوفين اضافة الى فلسطيني فار من وجه العدالة.

وتبين أن هؤلاء يهدفون القيام بأعمال ارهابية والتحضير لمهاجمة مراكز الجيش وقوى الامن الداخلي في الشمال بعد مقتل اسامة منصور، بتحريض من شادي المولوي وبلال بدر.

واحال صقر المتهمين الى قاضي التحقيق العسكري المناوب.

وفي الاونة الأخيرة وقف الأمن العام شبكة ارهابية مؤلفة من ثلاثة سوريين يقيمون في لبنان التحقوا بجبهة “النصرة” التي استطاعت تكليفهم بأعمال تجسس ومراقبة وتجنيد، ولعب أحدهم دورا في الافراج عن أحد العسكريين المخطوفين منذ معركة عرسال.

والشخص الاول الذي اوقف بحسب صحيفة “السفير” سوري (ي. خ) ملقب بـ “أبو خطاب” أو “أبو رحمة”، وهو مقيم في بلدة شحيم في منطقة إقليم الخروب، وشقيقه (م. خ) والسوري (ز. د) المقيم في بلدة شحيم أيضا”.

والثلاثة يخضعون للتحقيق حاليا أمام النيابة العامة العسكرية.

آخر تحديث: 13 أغسطس، 2015 7:12 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>