إسرائيل تتهم فلسطيني – سويدي بالتجسس لحزب الله اللبناني

وجهت السلطات الإسرائيلية يوم الأحد اتهامات إلى سويدي من أصل فلسطيني بالتجسس لصالح حزب الله اللبناني الذي تقول أجهزة الأمن الإسرائيلية إنه كلفه بجمع معلومات عن المنشآت العسكرية التي يمكن مهاجمتها في أي حرب مستقبلية بين الجانبين.

وأعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) في بيان بعد رفع قرار قضائي بحظر النشر أن المشتبه به خليل حزران اعتقل في 21 يوليو تموز بعد وصوله إلى تل أبيب واعترف أثناء استجوابه بالعمل لصالح حزب الله.

وذكر شين بيت في بيان أن حزران كان يخطط لجمع معلومات عن مواقع عسكرية اسرائيلية في إطار مهمة “تعتبر برهانا على أن حزب الله يعد لحربه المقبلة مع اسرائيل.

ونفت ليا تسيميل محامية حزران الإسرائيلية التهم الموجهة إلى موكلها.

وقالت تسيميل لرويترز إن حزران التقى أعضاء في حزب الله خلال زيارات له إلى لبنان حيث ولد في أحد مخيمات اللاجئين الفلسطينيين هناك وهاجر منه إلى السويد “لكنه رفض أي طلب بأن يلحق الضرر بالأمن الإسرائيلي.”

وكان حزران زار إسرائيل سابقا في عام 2009.

وخاض حزب الله حربا انتهت بإبرام وقف لإطلاق النار في يوليو تموز 2006 وعلى الرغم من أن أيا من الطرفين لا يبدو متحمسا للمواجهة من جديد غير أن الوضع بينهما ما زال متوترا.

وتخشى إسرائيل من تعزيز حزب الله لترسانته الصاروخية وغيرها من الامكانات العسكرية في الوقت الذي يساعد فيه نظام الرئيس السوري بشار الأسد في الصراع السوري المندلع منذ أربع سنوات.

ووجهت إلى حزران ثلاث تهم جنائية ولم يتسن الحصول على تعليق بخصوص قضيته من مسؤولين في حزب الله في لبنان ومن السفارة السويدية في اسرائيل

 

آخر تحديث: 9 أغسطس، 2015 2:45 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>