طبيب حقنها بمهدئات قبل ان يغتصبها

ستتمكن مراهقة هندية في الرابعة عشرة حامل في الشهر الخامس اثر تعرضها لعملية #اغتصاب اخيرا من #الاجهاض رغم انقضاء المهلة القانونية المحددة بعشرين اسبوعا من #الحمل على ما اعلن احد اطبائها بعد قرار صادر عن المحكمة العليا.
وكان والد المراهقة قال ان ابنته حملت بعدما استشارت طبيبا في شباط الماضي وقد حقنها بمهدئات قبل ان يغتصبها. وقد اوقف الطبيب.
وقد رفضت محكمتان في ولاية غوجارات طلبه لكي تجهض المراهقة الجنين بعد انقضاء مهلة العشرين اسبوعا المحددة في القانون الهندي، قبل ان تقبل المحكمة الهندية العليا بذلك.
وسمحت المحكمة الهندية العليا بالاجهاض في حال اعتبر الاطباء ان ثمة “تهديدا خطرا على حياة (الضحية)” في حال استمرار الحمل حتى النهاية.
وقال م.م. براباكار احد الاطباء في هذه القضية ان الشابة ليست في وضع يسمح لها بانجاب طفل بسبب وضعها النفسي “غير المستقر” وبسبب “ميولها الانتحارية”.
ويفترض ان تجرى عملية الاجهاض الجمعة في احمد اباد كبرى مدن ولاية غوجارات (غرب).

آخر تحديث: 1 أغسطس، 2015 9:45 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>