الطيران الإسرائيلي يقصف قوسايا والقنيطرة

أشارت “المستقبل” إلى أن الطائرات الإسرائيلية نفذت غارتين أمس إحداهما على ريف القنيطرة في الجولان السوري استهدفت سيارة تابعة لقوات الدفاع الوطني التابعة لنظام بشار الأسد قتل فيها 5 أشخاص، قيل إن بينهم اثنين من “حزب الله”، والثانية على بلدة قوسايا شرقي لبنان، استهدفت موقعاً للجبهة الشعبية ـ القيادة العامة أسفرت عن 7 جرحى.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر أمني قوله إن صاروخاً سقط على المقر التابع للقيادة العامة في البلدة اللبنانية و”الذي يحتوي على ذخيرة وأسلحة مصدره الأراضي السورية”، إلا أن القيادة العامة القريبة من النظام السوري قالت في بيان نقلاً عن مصدر مسؤول في الجبهة: “قصفت طائرات صهيونية موقعاً عسكرياً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة بين الحدود السورية – اللبنانية المطلة على سهل الزبداني”، الساعة الثالثة والربع من بعد ظهر أمس. وأشار البيان الى “إصابة ستة من مقاتلينا بجروح وإصابة مستودع ذخائر”. ونقل التلفزيون التابع للنظام السوري في نبأ عاجل عن مصدر عسكري قوله إن “طيران العدو قام في الساعة الثالثة والربع عصراً (أمس) باستهداف أحد مراكز الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة على الحدود السورية ـ اللبنانية ما أسفر عن إصابة ستة عناصر بجروح مختلفة”.

وفي الجولان، نفذ الطيران الإسرائيلي غارة على بلدة في ريف القنيطرة في جنوب سوريا، ما تسبب بمقتل خمسة عناصر من قوات موالية للنظام السوري. وقال مدير المرصد السوري رامي عبدالرحمن، “نفذت طائرة إسرائيلية ضربة على بلدة الحضر استهدفت سيارة، ما تسبب بمقتل عنصرين من “حزب الله” اللبناني وثلاثة عناصر من اللجان الشعبية” الموالية للنظام.

أكد الناشط الإعلامي عمر الجولاني في المنطقة لموقع “كلنا شركاء”، أن “الغارة الجوية التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي استهدفت مجموعات من ميليشيا “حزب الله” وميليشيا الدفاع الوطني، في بلدة حضر بريف القنيطرة، والأنباء الأولية تفيد عن مصرع ثلاثة عناصر من ميليشيات الدفاع الوطني في البلدة”. وأورد تلفزيون “المنار” التابع لـ”حزب الله” نبأ “استشهاد عنصرين من لجان الدفاع الوطني من جراء استهداف طائرة استطلاع إسرائيلية لسيارتهما عند مدخل بلدة حضر بريف القنيطرة”.

آخر تحديث: 30 يوليو، 2015 8:37 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>