تعقب تنظيم «الدولة الإسلامية»

عتبرت صحيفة ” التايمز ” البريطانية ان الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش خارج العراق وسوريا لا تزال ضعيفة ومترددة. ولكن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون هدد بشن عمليات عسكرية ضد معسكرات تدريب التنظيم في ليبيا إذا مثلت خطرا كبيرا على بريطانيا.

وتشير إلى ان الأجهزة الأمنية خلصت إلى أن الهجوم على منتجع سوسة التونسي الذي راح ضحيته 38 سائحا، من بينهم 30 بريطانيا، نفذه مهاجم تلقى تدريبه في ليبيا. وترى الصحيفة أن تفكك الدولة الليبية سمح لتنظيم “الدولة الإسلامية” أن ينتشر في المناطق التي ينعدم فيها القانون، وأن يجد لنفسه موطئ قدم في شمال افريقيا، وأن يبدأ في نشر الفوضى في تونس.

ولفتت الصحيفة إلى أن استهداف قواعد تنظيم “الدولة الإسلامية” في ليبيا تخيم عليه ذكرى التدخل العسكري في ليبيا عام 2011. حيث يعتقد البعض أن الهجمات الجوية التي شنتها بريطانيا وفرنسا بدعم أمريكي هي سبب الفوضى الحالية في ليبيا.

وختمت أن الحكومة البريطانية يجب أن تتخذ اجراءا ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، ولكن إي اجراء عسكري، بحسب الصحيفة، لن يكون مجديا إلا اذا كان ضمن استراتيجية اوسع، فالغارات الجوية بمفردها لن تنجح في التصدي للمشاكل التي جعلت من ليبيا بيئة جاذبة للمتطرفين.

(The Times)

آخر تحديث: 28 مارس، 2018 1:43 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>