أوساط مسيحية تقلق من «استطلاع».. يخدم جعجع!

كتب عماد مرمل في “السفير”: أوساط مسيحية تقلق من “استطلاع”.. يخدم جعجع!

لم يستقر استطلاع الرأي الذي اقترحه عون لمعرفة من يريد المسيحيون رئيساً للجمهورية على صيغة نهائية بعد، في ظل رفض البعض له، كحزب “الكتائب”، والتعديلات الجوهرية التي اشترطها البعض الآخر للموافقة عليه، وتحديداً رئيس “المردة” النائب سليمان فرنجية الذي كان حريصاً على الاحتفاظ بـ «سترة النجاة» عندما قال إنه لن يحيد عن دعم عون للرئاسة، ولو فاز رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع بالمرتبة الاولى في الاستطلاع.

وتعتبر اوساط مسيحية، معروفة بتعاطفها مع الجنرال، ان استطلاع الرأي المقترح من الرابية يُعرّض المصالح الاستراتيجية لعون نفسه الى مخاطر مجانية، سواء احتل جعجع المركز الاول ام الثاني، إذ حتى لو كان ثانياً، فان ذلك يكفيه في الوقت الحاضر، لان هذه المرتبة ستسمح له بتكريس الثنائية المسيحية، واستكمال عملية تلميع صورته وتنقيتها، في انتظار أن يرث الموقع الأول لعون في المستقبل، مفترضاً أن «القوات اللبنانية» ستكون آنذاك القوة الوحيدة المنظمة والقادرة على الاستقطاب. وتشدد الأوساط على ان خسائر الاستطلاع أكبر من أرباحه، لأن جعجع سيكون فائزاً في كل الأحوال على المديين المتوسط والطويل، لافتة الانتباه الى ان الاستطلاع المقترح، والذي ستنظمه شركة أو شركات إحصائية خاصة، يوحي بأن هناك «خصخصة» للقرار السياسي..

آخر تحديث: 13 سبتمبر، 2017 4:32 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>