اكتشف ما يقوله شهر ولادتك عن صحتك

الولادة في شهر أوكتوبر يجعل الفرد معرّضاً للإصابة بالأمراض التنفسية، يؤكد الباحثون من جامعة كولومبيا في دراستهم التي نشرت في المجلّة العلمية Oxford University Press، أنّ هذا الأمر غير مرتبط بالعلامات الفلكية، بل لتغيّر الفصول تأثير في إصابة الفرد بالأمراض.
ويشير الباحثون إلى أنّ هذا الاكتشاف سيسمح بفهم الرابط المعقّد بين الجينات والبيئة وكيف أنّ ازدواجهما يحفز الإصابة بالأمراض.
وتوضح النتائج التي ارتكزت على دراسة ملفات طبيّة تعود لـ 1688 أميركي والتي اكتشفت 55 مرضاً مرتبطًا بتاريخ مولدهم، أنّه هناك بالإضافة إلى الـ 55 مرضاً، 16 لم يتمّ اكتشافهم في الدراسات المسبقة التي تتناول هذا الأمر. ويشير الباحثون إلى أنّ عوامل عدّة كاللقاح، إنتاج الفيتامين D، وعمر الدخول إلى المدرسة هم سبب هذه الاختلافات. وقد أظهرت النتائج أنّ شهر أوكتوبر هو الأخطر، وأنّ أمراض القلب والأوعية الدموية تصيب مواليد آذار ونيسان بقوّة، وهي نادراً ما تصيب مواليد أيلول وأكتوبر. أمّا الأمراض التنفسية فهي قوية لدى مواليد أوكتوبر ونوفمبر وخفيفة لدى مواليد شباط آذار ونيسان. ويقع ضحايا الاضطرابات الانجابية مواليد أوكتوبر ونوفمبر فيما يحتمي منها مواليد تموز. أمّا الأمراض العصبية فهي قوية لدى مواليد شهر نوفمبر وهي خفيفة لدى مواليد آذار ونيسان.
ليس واضحاً في هذه الدراسة الرابط بين شهر الولادة والإصابة بهذه الأمراض، لذلك لا يجب تضخيم نتائج هذه الدراسة بحسب الباحثين، إذ تحتاج هذه الدراسة للمزيد من المعلومات لتشمل سكان الكرة الأرضية كافة، مع أخذ بعين الاعتبار التغيرات المناخية في كلّ منطقة.

آخر تحديث: 29 مايو، 2017 3:52 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>