ريفي: المدينة على وفاق تام مع الدولة والجيش

شدد وزير العدل أشرف ريفي خلال جولته في أسواق طرابلس أن “المدينة على وفاق تام مع الدولة والجيش”، وقال: “قمنا بجولة في طرابلس كتقليد طرابلسي لنقدم التهاني إلى أهالي المدينة بحلول شهر رمضان المبارك، ولنؤكد أن المدينة تعيش بأمن واستقرار، وكل كلام غير ذلك لا اساس له من الصحة، ويهدف إلى الافتراء على المدينة”.

أضاف: “جلنا اليوم في الأسواق الداخلية وتواصلنا مع الناس، ونحن نشدد على ان كل ما سمعناه في بعض وسائل الإعلام هو تجن على المدينة، فطرابلس طوت صفحة الأحداث نهائيا ولن ترجع إليها أبدا. ومن هنا، ندعو الجميع إلى زيارة الأسواق والاستمتاع برمضان والاستعداد للأعياد، فالأمور مطمئنة جدا، وكل ما قيل هو افتراء، ولا أساس له من الصحة”.

تابع:”لا شك أن هناك شكاوى من الدورة الاقتصادية، لأن نمو الاقتصاد في حاجة إلى استقرار وأمان، وكلنا يعلم أن نسبة البطالة عالية جدا. لذلك، نعمل على إيجاد فرص عمل للشباب لكي يعيشوا بكرامة، ونحن نبذل جهودا كبيرة في هذا الاتجاه، فالدورة الاقتصادية اليوم هي كالعجلة الثقيلة، ونريد أن نبرمها مهما كلف الأمر، وسوف نتقدم ان شاء الله”.

وردا على سؤال، قال: “كنا نسمع في السابق من الأجهزة الأمنية البالية القديمة التي مضى عليها الزمن تحديدا لمواعيد معينة لاندلاع المعارك في طرابلس، وقد فات وسائل الإعلام الصفراء أن المدينة تدخل في مرحلة جديدة، فأول ايام رمضان كان آمنا جدا، واليوم الثاني أيضا، وان شاء الله سيكون كل رمضان كذلك، ودائما ستكون المدينة في أمان وفي كنف الدولة اللبنانية والجيش اللبناني والأجهزة الأمنية اللبنانية، ولا خوف لدي على المدينة”.

أضاف: “أثبتت المدينة في كل المحطات التي مرت بها أنها على وفاق تام مع الدولة والجيش، وأي كلام آخر لا يعبر عن رأي الطرابلسيين، ولا عن القرار الطرابلسي نهائيا.

وختم ريفي: “يجب أن يعقد مجلس الوزراء في أسرع وقت، لأن البلد في حاجة إلى كل مؤسساته الدستورية والحكومية لتعمل في شكلها الطبيعي”.

آخر تحديث: 19 يونيو، 2015 11:38 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>