قاووق: لا يقولن أحد إن ‘النصرة’ هي غير ‘داعش’ أو إنها معتدلة

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق، “أن “النصرة” و”داعش” كلاهما تكفيري، فلا يقولن أحد إن “جبهة النصرة” هي غير “داعش”، أو إنها معتدلة وإن الأخطاء فردية”، متسائلا “هل كان الهجوم على الجيش اللبناني في عرسال أو ذبح العسكريين اللبنانيين واختطافهم لما يقارب السنة، عملا فرديا؟”، مطالبا قوى فريق 14 آذار “أن يرحموا اللبنانيين ويكفوا عن خطاب التحريض المذهبي الذي بات يشكل تهديدا للاستقرار والسلم الأهلي والوحدة الوطنية”.

وأكد قاووق خلال احتفال تكريمي “أن المقاومة لا تعبأ بالضجيج والصراخ ممن يصفون أنفسهم زورا بالإعتدال، وهي لا يهون عليها أن يبقى التكفيريون محتلين لأرضنا، أو أن يبقى العسكريون مختطفين ورهائن بيد جبهة النصرة وداعش، أو أن يبقى لبنان رهينة تحت سكينهم، ولذلك فهي وبكل جرأة وعلنا وعدت ووفت واقتحمت قلاع التكفيريين واعتلت قمم الجبال وألقت بداعش والنصرة إلى قعر الهزيمة، وستكمل المعركة حتى تطهير كل جرود عرسال من أي وجود لداعش والنصرة”.

آخر تحديث: 14 يونيو، 2015 8:50 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>