تنفيذ حكم الاعدام شنقا بستة اسلاميين من ‘انصار بيت المقدس’ في مصر

اعلن مسؤولون في الشرطة المصرية الاحد تنفيذ حكم الاعدام شنقا بحق ستة اسلاميين ادينوا بشن هجمات لحساب تنظيم انصار بيت المقدس الذي اعلن نهاية العام الماضي ولاءه لتنظيم الدولة الاسلامية.

وكانت محكمة عسكرية حكمت على الرجال الستة بالاعدام لتنفيذ هجمات بعد بضعة اشهر من عزل الجيش للرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز 2013. وقد ثبتت محكمة عسكرية الحكم في اذار 2014.

وكان المدعي العام اكد انذاك انهم اعضاء في تنظيم بيت المقدس الذي يعتبر الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية الجهادي منذ ان اعلن ولاءه لهذا التنظيم الجهادي واطلق على نفسه اسم “ولاية سيناء”.

وتم تنفيذ الاعدام في احد سجون القاهرة بحسب هؤلاء المسؤولين.

وتم توقيف قسم من هؤلاء الرجال في شمال العاصمة المصرية اثناء حملات للشرطة والجيش جرت في اذار 2013 وقتل خلالها خبيران عسكريان في المتفجرات وستة مسلحين اسلاميين.

وكانت منظمات مدافعة عن حقوق الانسان دعت الى تعليق الاعدام بذريعة ان اثنين من الرجال الستة كانا في السجن اثناء الحملة والهجوم على قوات الامن.

وكانت منظمة العفو الدولية اشارت الى ان محاكمتهم “غير عادلة” وترتكز فقط الى شهادات ضباط في الشرطة السرية.

ويأتي اعدام الرجال الستة غداة صدور حكم الاعدام بحق مرسي ونحو عشرة متهمين اخرين في قضية الهرب من السجون واعمال عنف اثناء ثورة 25 يناير في العام 2011.

ومن بين المحكوم عليهم المرشد الاعلى لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع. وبحسب القانون المصري، فان احكام الاعدام تحال الى مفتي الجمهورية لابداء الرأي الشرعي فيها. وتصدر المحكمة قرارها النهائي في الثاني من نيسان/ابريل.

آخر تحديث: 17 مايو، 2015 4:46 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>