دوري الأبطال: نيمار يصعد بـ«برشلونة» إلى النهائي

تأهل «برشلونة» الإسباني إلى نهائي دوري أبطال اوروبا بكرة القدم بعد خسارته أمام مضيفه «بايرن ميونيخ» الألماني (2 ـ 3)، أمس، في إياب نصف النهائي.
وبدا الفريق البافاري في طريقه لانتفاضة مماثلة لتلك التي قام بها أمام «بورتو» في ربع النهائي حين فاز (6 ـ 1)، في مباراة الاياب بعد خسارته ذهابا (1 ـ 3)، وذلك عندما تقدم في الدقيقة السابعة عبر رأسية المغربي مهدي بنعطية اثر ركلة ركنية.
لكن «برشلونة» رد بهدفين متتاليين عبر البرازيلي نيمار في الدقيقتين 15 و29، بصناعة من الأوروغوي لويس سواريز.
وأدرك روبرت ليفاندوفسكي التعادل لـ «بايرن» في الدقيقة 59 بتسديدة من عند حدود منطقة الجزاء وأضاف توماس مولر الهدف الثالث في الدقيقة 74.

وكان «برشلونة» قد فاز ذهابا (3 ـ صفر)، فرد اعتباره لخسارته أمام «بايرن» (صفر ـ 7)، بمجموع مباراتي نصف النهائي قبل موسمين، وبلغ المباراة النهائية للمرة الأولى منذ نال لقبه الرابع في العام 2011.
«ريال» * «يوفنتوس»
يسعى «ريال مدريد» الإسباني الى المحافظة على امله الوحيد في انقاذ موسمه عندما يستضيف «يوفنتوس» الإيطالي الطامح الى تكرار انجاز العام 2003، اليوم (الساعة 21.45 بتوقيت بيروت)، على ارض ملعب «سانتياغو برنابيو» في مدريد.
وكان «يوفنتوس» قد حسم مباراة الذهاب (2 ـ 1)، على ارضه.
ويتعين على النادي الملكي الفوز لبلوغ المباراة النهائية وان كان بهدف وحيد يكفيه لتحقيق مبتغاه، لكن إذا سجل الضيوف هدفا فسيكون مجبرا على الانتصار بفارق هدفين لتفادي خروجه من الكأس على يد الفريق الإيطالي على غرار مواجهتهما في الدور نفسه في العام 2003 عندما بلغ الاخير المباراة النهائية للمرة الاخيرة في تاريخه.

وناشد المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي لاعبيه التحلي بالصبر اذا ما ارادوا تخطي «يوفنتوس» وبلوغ نهائي الكأس للموسم الثاني على التوالي في سعيهم لان يصبحوا اول فريق يحتفظ باللقب في الصيغة الحديثة، وانقاذ موسمهم بعد خروجهم خالي الوفاض من الكأس المحلية وتضاؤل حظوظهم في المنافسة على لقب الدوري حيث يتخلفون بفارق اربع نقاط عن الغريم التقليدي «برشلونة» المتصدر قبل اسبوعين من نهاية الموسم، وذلك بعد التعادل المخيب امام ضيفهم «فالنسيا» (2 ـ 2)، السبت الفائت.
وركز انشيلوتي كثيرا في اليومين الاخيرين على العامل النفسي لدى لاعبيه، خصوصا بعد التعثر امام «فالنسيا» وإهدار نجمه الاول رونالدو ركلة جزاء بالاضافة الى اصابة صانع العابه الالماني طوني كروس في العضلة الخلفية لفخذه الايسر.
لكن «ريال مدريد» وانصاره تلقوا نبأ سارا من النجم الالماني بالذات عندما كتب على حسابه في تويتر: «خضعت لفحوصات. لا تقلقوا. لنركز على مباراة الاربعاء»، شاكرا «الجماهير على رسائلهم اللطيفة» عقب تعرضه للاصابة.
ويعود الى صفوف «ريال مدريد» ايضا مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة الذي غاب بدوره عن المباريات الاخيرة بسبب الاصابة وسيكون دعما اساسيا لخط الهجوم الى جانب الويلزي غاريث بايل ورونالدو، بعدما اعتمد انشيلوتي على المكسيكي خافيير هرنانديز «تشيتشاريتو» الذي لم يكن فعالا بما فيه الكفاية بالنظر الى نقص المنافسة وجلوسه على دكة البدلاء اغلب فترات الموسم.

في المقابل يمني «يوفنتوس» النفس ببلوغ المباراة النهائية للمرة الاولى منذ العام 2003 وكانت على حساب «ريال مدريد» بالذات في دور الاربعة (1 ـ 2 ذهابا و3 ـ 1 ايابا).
ويعقد «يوفنتوس» آمالا كبيرة على قوته الدفاعية للحفاظ على تقدمه ذهابا ووقف زحف المد الهجومي للنادي الملكي.
ومن المرجح ان يشرك المدرب ماسيميليانو اليغري التشكيلة نفسها التي خاضت مباراة الذهاب مع عودة العقل المدبر في خط الوسط الفرنسي بول بوغبا بعد تعافيه من الاصابة التي ابعدته عن الملاعب نحو شهر ونصف الشهر، وستكون عودته على حساب ستيفانو ستوراري.

(«السفير»، أ ف ب)

آخر تحديث: 13 مايو، 2015 10:34 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>