ملف كامل عن هيكلية حزب الله (1): كيف يعمل ومن يصنع القرار؟

حزب الله الذي كان تنظيماً سريّا ينحصر عمله في المقاومة على الأراضي اللبنانيّة ضد الاحتلال الإسرائلي، انتقل ليلعب دورا إقليميا في لبنان وسوريا واليمن والعراق والبحرين وربما دول أخرى قريبا. لهذا أنجزت «جنوبية» ملفا تبدأ اليوم في نشره على حلقات، لتعريف جمهورها على هذا التنظيم الديني العقائدي المسلّح. في الجزء الأول تشريح مفصّل عن الهيكلية التنظيمية لـ «حزب الله».

كيف يعمل حزب الله؟

بعدما تحوّل حزب الله إلى لاعب أساسي ليس فقط على الساحة اللبنانية بل صار لاعبا إقليميا بامتياز، كان لا بدّ من تسليط الضوء على الآليات التنظيمية التي من خلالها يعمل هذا الحزب بهدف معرفة طريقة إدارته الداخلية. وحتى لا يبقى الحديث عن تنظيم حزب الله وكأنّه حديث عن شبح أو عن مجهول، ستثبت هذه الدراسة الصغيرة، من خلال ملف متكامل تفتحه «جنوبية» لتعريف روادها على حزب الله، أنّ هذا الحزب لا يختلف كثيرا بهيكليته عن باقي الأحزاب، إن لم نقل أنّه، بتركيبته التنظيمية، نكاد نتلمس عملية استنساخ طبق الأصل عن الأحزاب اليسارية التي سبقته مع بعض الإضافات التي فرضتها الاختلافات الاعتقادية.

عُدِّلَت المادة التي كانت تحصر حقّ ترشح الأمين العام فقط بدورتين متتاليتين لإعطائه حق الترشح لدورات متتالية ما سمح له البقاء في الأمانة العامة

هنا في تشريحنا للهيكلية التنظيمية لحزب الله لا ندّعي فضح أسرار خاصة به او إكتشافات “بكرية”، بل اعتمدنا بذلك وبشكل كبير على ما زوّدنا به مسؤولون معنيون من الحزب نفسه، فضلا عن نقلنا ما كان نشره الزميل قاسم قصير في جريدة السفير، وتناول بشكل مفصّل هذا الموضوع. مع التأكيد على ملاحظة التحوّل الذي طرأ على حزب الله وانتقاله من تنظيم سرّي يحصر عمله بالمقاومة إلى تنظيم علني يطمح كغيره بالوصول إلى السلطة.

أ‌ – الأمين العام
وهو رأس الهيكل ويتمتع بصلاحيات تنظيمية واسعة جدا. أنتخب الشيخ صبحي الطفيلي كأول أمين عام من قبل شورى القرار (9 أعضاء) 5/11/ 1989 وكانت مدّة ولايته سنتان. مدّد له ستة أشهر بسبب معارك إقليم التفاح، وبعده انتخب السيد عباس الموسوي في أيّار 1991، وهو استشهد في 16 فبراير\شباط 1992 لينتخب بعده السيد حسن نصرالله، فعُدِّلَت المادة التي كانت تحصر حقّ الترشح فقط بدورتين متتاليتين لإعطائه حق الترشح لدورات متتالية ما سمح له بالبقاء في الأمانة العامة منذ 92 حتى الآن (23 سنة) .

الأمين العام هو وحده الذي يملك صلاحية القرار المالي وبإسمه فقط تكون كل الموازنة المالية الآتية من إيران

ب‌ – مجلس شورى القرار
ويترأس أعضاؤه المجالس التنظيمية الخمسة وهي :المجلس التنفيذي – المجلس الجهادي – المجلس السياسي – المجلس القضائي- مجلس العمل النيابي.

هيكلية حزب الله

1 – المجلس التنفيذي
يرأسه السيد هاشم صفي الدين وهو بمثابة القلب التنظيمي (الحكومة) الذي يتفرع عنه اكثر الوحدات التنظيمية.
– الوحدة الإعلامية (المنار – النور – موقع العهد الالكتروني – مجلة بقية الله)
– الوحدة الاجتماعية (مؤسسة الشهيد – مؤسسة الامداد – القرض الحسن – العمل الاجتماعي).
– جهاد البناء
– التعبئة العامة (منطقة بيروت – منطقة البقاع – منطقة الجنوب “شمال النهر” – منطقة الجنوب “جنوب النهر”)
– كشاف الإمام المهدي (يقدر عديده بنحو 50 إلى 60 الفا)
– المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم (مدارس المهدي)
– الوحدة المالية
– الهيئة الصحية الإسلامية
كما أنّ المسؤول العسكري والمسؤول الأمني والمسؤول التنظيمي ومسؤول التفتيش ومسؤولو المناطق الأربعة هم ضمناً أعضاء في المجلس التنفيذي. ولمّا كان هذا المجلس يعدّ «قلب» الهيكلية التنظيمية للحزب كما أسلفنا، فهو يلعب دوراً بارزاً بين مجالس الحزب التنظيمية.

ج – المجلس الجهادي
1 – يتألّف من: رئيس المجلس التنفيذي – المسؤول العسكري – المسؤول الأمني وممثل عن الولي الفقيه.
2 – معنيّ بمتابعة الاعمال العسكرية والأمنية “المقاومة” والتجهيز والتدريب والحماية.

د – المجلس السياسي
1 – يهتم بتقديم التحليل السياسي للشورى.
2 – التواصل وبناء العلاقات مع القوى السياسية المختلفة ويتولى كل عضو منه ملف أحد الأحزاب مقسّمة على الشكل التالي: الأحزاب الإسلامية – الأحزاب الوطنية – الأحزاب المسيحية – المنظمات الفلسطينية – العلاقات العربية – العلاقات الدولية .

هـ – المجلس القضائي

وهو أصغر مجالس حزب الله. رئيسه رجل دين فقيه هو بمثابة قاضي القضاة ويتولّى بنفسه مسؤولية محكمة الإستئناف ويضم المسؤولين القضائيين في المناطق الذين يتابعون عمل أفراد التنظيم لفصل النزاعات، والحكم في تجاوز الحدود الشرعية وارجاع الحقوق الى أصحابها كما يتولى هذا المجلس البت في مخالفات الأعضاء للقرارات الحزبية والتنظيمية.

و – مجلس العمل النيابي
مؤلف من نواب ووزراء حزب الله السابقين والحاليين وهو يتابع عمل “كتلة الوفاء للمقاومة “، ويهتم بدراسة مشاريع واقتراحات القوانين المعروضة على المجلس النيابي والحكومة ويواكب الموقف السياسي للحزب، ويعبّر أعضاؤه عن تلك المواقف في المجلس النيابي وفي لقاءاتهم وتصريحاتهم .

وهنا لا بد من القول إنّه على أطراف هذا الهيكل التنظيمي قد تفرّخ الكثير من المؤسسات والجمعيات والهيئات التي لا تقلّ أهمية ودور عن الأصل نذكر منها:
أ‌ – هيئة دعم المقاومة الإسلامية
ب‌ – تجمّع العلماء المسلمين
ت‌ – هيئة علماء جبل عامل
ث‌ – مؤسسة القرآن الكريم
ج‌ – الهيئات النسائية
ح‌ – الحوزات الدينية
خ‌ – قرّاء العزاء وأئمة المساجد
د‌ – الأنشطة والفرق الفنية

لا بدّ من القول إنّ كل هذه التشكيلات هي تابعة وممسوكة بشكل مباشر، كما في كل الأحزاب، من قبل الأمين العام. فهو وحده صاحب القرار وصاحب الكلمة الفصل في رفع أو تخفيض أو بقاء أو إنهاء أو تضييق أو توسيع أي من الصلاحيات. خصوصا إذا أخذنا بعين الإعتبار أنّ الأمين العام هو وحده الذي يملك صلاحية القرار المالي، وباسمه حصرا ترسل الموازنة المالية الآتية من إيران والتي تقدر بمئات الملايين من الدولارات سنويا.

آخر تحديث: 22 أبريل، 2015 3:40 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>