خلال عام واحد.. «بوكو حرام» حولت 2000 امرأة طاهيات ومقاتلات وأدوات جنس

قالت منظمة العفو الدولية اليوم، إن متشددي جماعة بوكو حرام الإسلامية اختطفوا 2000 فتاة وامرأة على الأقل منذ بداية العام الماضي وحولوهن إلى طاهيات وأدوات جنس ومقاتلات وقتلوا بعضهن أحيانا في حال عدم امتثالهن لأوامرهم.

جاء تقرير الجماعة المعنية بحقوق الإنسان في 90 صفحة واستند إلى عشرات المقابلات مع شهود ومحتجزات هاربات ويأتي بعد عام من احتجاز الجماعة المتشددة لأكثر من 200 تلميذة من تشيبوك التي تقع بمنطقة في شمال شرق نيجيريا حيث يقول المتشددون إنها مقر خلافتهم.

وأثار الاختطاف وتسجيل مصور للفتيات المختطفات في ملابس قاتمة غضبا دوليا. لكن لا تزال معظم الفتيات مفقودات على الرغم من التعهدات الدولية بالمساعدة في تحريرهن ومحاولة تشادية للتوسط لإطلاقهن.

وزعم أبو بكر شيكاو زعيم بوكو حرام تزويج الفتيات لمقاتليه.

وقال تقرير العفو الدولية إن بوكو حرام والتي تعني أن التعليم الغربي حرام بلغة الهوسا تجمع النساء والفتيات في شكل روتيني بعد السيطرة على أي بلدة وتحتجزهن في المنازل أو السجون.

وقالت امرأة (19 عاما) للعفو الدولية إنها احتجزت في حفل زفاف في أيلول 2014 مع العروس وشقيقة العروس وجرى احتجازهن في معسكر تدريب في ماداجالي مع مئات المقاتلات.

آخر تحديث: 23 يناير، 2018 1:13 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>