العثور على جثة مروان عيسى في مخيم عين الحلوة وتسليم المشتبه بهما

بعد مرور يوم على اختفائه، عثر على اللبناني مروان عيسى الاحد جثة هامدة داخل سيارة في مخيم عين الحلوة.

وقالت الوكالة الوطنية للاعلام انه تم العثور على “اللبناني مروان عيسى، مقتولا برصاصة في الرأس، داخل صندوق سيارة في منطقة جبل الحليب في مخيم عين الحلوة، وذلك بعد يوم من فقدانه داخل المخيم”.

لاحقا، تسلمت مخابرات الجيش اثنين من المشتبه بهم وهما فلسطينيان. وأوضحت الوكالة أن “القوة الامنية الفلسطينية المشتركة في مخيم عين الحلوة، سلمت المشتبه بتورطهما في مقتل اللبناني مروان عيسى الى مخابرات الحيش اللبناني، عند حاجز المستشفى الحكومي في الشارع الفوقاني”.

وهما بحسب المصدر عينه الفلسطينيان خالد كعوش وربيع سرحان.

وكانت اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا قد عقدت اجتماعا طارئا برئاسة قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب، في مقر القوة الأمنية تباحثت فيه في جريمة قتل عيسى، وما أظهرته التحقيقات الأولية في الجريمة، حيث قرر المجتمعون تسليم المشتبه بهما إلى مخابرات الجيش. بحسب “الوطنية للاعلام” أيضا.

وكانت القيادات اللبنانية الأمنية والفلسطينية في صيدا انشغلت بحادثة اختفاء عيسى داخل مخيم عين الحلوة، وهو بحسب ما أفادت صحيفة “النهار” ابن شقيق القيادي في “التنظيم الشعبي الناصري” ناصيف عيسى.

وقامت القوى الامنية الفلسطينية داخل المخيم بحملة دهم للبحث عنه، بحسب الصحيفة التي أفادت عن توقيف ثلاثة مشتبه بهم.

وعيسى من بلدة عيترون، وتفيد المعلومات عن علاقة جيدة تجمعه بـ”سرايا المقاومة”، وأنّ عمه ناصيف عيسى كان قائد جيش التحرير الشعبي في صيدا بعد تحريرها. بحسب “النهار” أيضا.

هذا وذكرت اذاعة صوت لبنان 100.5 ان عيسى ينتمي الى “أحد عناصر سرايا المقاومة في مخيم عين الحلوة”.

آخر تحديث: 5 أبريل، 2015 8:18 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>