نتنياهو: اتفاق لوزان «يُهدّد بقاء اسرائيل»

حذّر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو من ان اتفاق لوزان حول البرنامج النووي الايراني يُهدّد “بقاء اسرائيل”، ويمهّد الطريق أمام طهران لحيازة القنبلة الذرية.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي مارك ريغيف إن نتنياهو قال، خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الاميركي باراك اوباما أمس الخميس، إن “اتفاقاً (نهائياً) يستند إلى هذا الاتفاق الإطار من شأنه أن يّهدد بقاء اسرائيل”.
وذكّر نتنياهو اوباما بأن طهران “قبل يومين فقط قالت إن تدمير اسرائيل أمر لا نقاش فيه”، مؤكداً له أن “مثل هذا الاتفاق لن يقطع الطريق أمام حيازة إيران القنبلة (النووية) بل سيمهّده أمامها”.

كما حذّر رئيس الوزراء الاسرائيلي الرئيس الأميركي من أن اتفاق لوزان من شأنه أن “يزيد مخاطر الانتشار النووي ومخاطر اندلاع حرب مروعة”، مؤكداً أن “البديل هو الوقوف بحزم وزيادة الضغط على ايران الى حين التوصل لاتفاق أفضل”.

و يرأس نتنياهو، اليوم الجمعة، جلسة خاصة للمجلس الوزاري المصغّر للشؤون السياسية والأمنية بحضور كبار المسؤولين الأمنيين لمناقشة تداعيات اتفاق الإطار بين الدول الكبرى وإيران حول البرنامج النووي الإيراني.

وانتقد وزير شؤون الاستخبارات يوفال شتاينتز بشدة هذا الاتفاق “السيئ”، قائلاً إنه يأتي استمراراً لـ”الاتفاق المرحلي السيئ السابق وقد يكون مقدِّمة للاتفاق الدائم السيئ”، مشيراً إلى احتفاظ إيران بالبنى التحتية الخاصة بمشروعها النووي.

ورأى نائب وزير الخارجية تساحي هنغبي إن الدول الكبرى كانت “متلهّفة” لإنجاز الاتفاق مما أفسح لطهران مجال إملاء شروطها، مضيفاً أن طهران ستحتفظ بموجب الاتفاق بمنشآت تخصيب اليورانيوم التابعة لها وكذلك ببرنامج صواريخها الباليستية.
وتوقّع هنغبي تزايد قوة إيران سواء بسبب اقترابها من السلاح النووي أو جراء تقوية اقتصادها.

وكان البيت الابيض أعلن أن اوباما طمأن نتنياهو بأن هذا الاتفاق يُمثّل “تقدماً كبيراً نحو حل دائم وشامل يقطع كل الطرق أمام إيران لحيازة القنبلة” النووية.
كما اكد اوباما لنتنياهو ان التزام الولايات المتحدة الدفاع عن اسرائيل “لا لبس فيه”.

(“الإذاعة الاسرائيلية”، ا ف ب، رويترز)

آخر تحديث: 16 مارس، 2018 2:13 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>