جعجع: التصعيد في المنطقة سيدفع الفريق المعطل إلى التشدد بالتعطيل

رأى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في خلال مؤتمر صحافي، انه “لن تستقيم حياة اقتصادية واجتماعية من دون ان تستقيم حياة سياسية صحيحة”، مؤكدا ان “من يعطل الاستحقاق الرئاسي هو تغيب كتل نيابية عن الجلسات”، مشددا على ان “الفرض على اللبنانيين لا يجوز بل هناك لعبة ديموقراطية يجب ان تأخذ مجراها”.

واوضح “ان الحوار مع رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون “جانب منه يتعلق برئاسة الجمهورية ولكن هناك ملفات أخرى عدة توصلنا فيها إلى تقدم وخصوصا بعد فترة خصومة طويلة”، لافتا الى انه “لا يمكن التطرق إلى الموضوع الرئاسي قبل الانتهاء من الشق السياسي الذي نبحثه الآن والذي هو صعب بسبب التباعد في المواقف”، مؤكدا تصميمه والعماد عون للوصول إلى نتيجة والاستمرار بالحوار.

وأعرب جعجع عن فخره ب”مسار المحكمة الدولية من اجراءات قانونية شفافة ومحامو الدفاع يسألون ويستجوبون ومثلهم يفعل محامو الادعاء”، لافتا الى انه عام 2007، 71 نائبا وقعوا عريضة للمطالبة بإنشاء المحكمة وفي أقل تقدير كان هناك 60% من الشعب مع المحكمة الدولية، لذا هي مغطاة شرعيا وشعبيا ودوليا”.

واعتبر ان الامين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصرالله “شن هجوما طاحنا على قيادات السعودية والخليجية والعربية”، سائلا “ماذا فعلت السعودية اي شيء عاطل بحق لبنان؟ واين مصلحة اللبنانيين في مهاجمة رئيس حزب لبناني للملكة العربية السعودية، وقال: “إذا السعودية أضرت بمصلحة لبنان العليا أكون اول من يواجهها”.

وعدد جعجع تقديمات السعودية الى الجيش ولبنان، لافتا الى ان السعودية وقطر اول من تبرعتا بعد حرب تموز 2006 للاعمار”.

وقال: “ان الحكومة الحالية مسؤولة عن تطبيق القوانين فكيف لحزب يشارك في الحكومة ان يخرق القوانين”، متمنيا على رئيس الحكومة والأكثرية في الحكومة ان يطرحوا على ممثلي “حزب الله” القوانين ويطالبوه بتطبيقها”.
ورأى ان “التصعيد في المنطقة سيدفع الفريق المعطل إلى التشدد بالتعطيل أكثر وأكثر لأن إيران تلعب أوراقها في المنطقة ومنها تعطيل رئاسة الجمهورية”.

(وطنية)

آخر تحديث: 2 أبريل، 2015 1:59 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>