مساعد الطيار في الطائرة الالمانية المنكوبة كان يعاني من اكتئاب حاد

ذكرت صحيفة “بيلد” الالمانية اليوم بعد الاطلاع على وثائق رسمية ان مساعد الطيار الالماني “للايرباص ايه-320” التابعة لشركة “جيرمان وينغز” اندرياس لوبيتس عانى من اكتئاب حاد قبل ست سنوات وكان يخضع بإنتظام منذ ذلك الحين لمتابعة طبية.

وكتبت الصحيفة التي اطلعت على وثائق للهيئة الالمانية للاشراف على النقل الجوي (ال بي ايه) ان مساعد الطيار مر ب”اكتئاب خطير” عام 2009 وخضع لعلاج نفسي.

وتابعت الصحيفة ان الشاب كان يخضع لعلاج “طبي خاص ومنتظم”، مؤكدة ان هذه المعلومات نقلتها مجموعة لوفتهانزا، الشركة الام لجيرمان وينغز، الى هيئة الطيران.

وكان رئيس لوفتهانزا كارستن شبور افاد امس ان “اندرياس لوبيتس قطع تدريبه على الطيران الذي بدأه عام 2008 لبعض الوقت”، بدون اعطاء المزيد من التوضيحات.
ثم استأنف اعداده بشكل طبيعي قبل ان يبدأ بالعمل على طائرات ايرباص ايه-320 عام 2013.

وبحسب الصحيفة، فإنه كان يعاني عند وقف اعداده من “اكتئاب ونوبات كرب”.

وذكرت صحيفة “بيلد” ان عالما نفسيا سيدقق اليوم في وثائق سلطات الاشراف على النقل الجوي، قبل نقلها الى السلطات القضائية الالمانية التي ستسلمها الى المحققين الفرنسيين.

واعلن المحققون الفرنسيون امس ان “مساعد الطيار تسبب عمدا بسقوط الطائرة وارتطامها بجبال الالب، ما اوقع 150 قتيلا”.

آخر تحديث: 27 مارس، 2015 8:59 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>