مجموعة من داعش خطفت سورياً من وسط عرسال

أقدمت مجموعة مسلحة يديرها احد المنتمين الى تنظيم الدولة الاسلامية الارهابي، ليل السبت، على خطف شخص من التابعية السورية من امام منزله في بلدة عرسال البقاعية الحدودية مع سوريا.

وكانت قد أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام”، عن ان إرهابيا من تنظيم “داعش” يدعى حسام طراد، المعروف بـ”أبي بكر”، أقدم مع مجموعة مسلحة على خطف السوري أحمد طعان عاصي، من أمام منزله وسط بلدة عرسال.

ولفتت الى ان عملية الخطف تمت بقوة السلاح، وان المسلحين نقلوا عاصي إلى جهة مجهولة.

وأضافت ان الخاطفين استقلوا سيارة من نوع “غراند شيروكي” نبيذية اللون ومن دون لوحات.

يُشار الى ان عرسال تشهد في الآونة الاخيرة عمليات خطف، خصوصاً لسوريين ورعاة في البلدة، على ايدي مسلحين من داعش الذين يتمركزون في الجرود المتاخمة للحدود السورية.

وشهدت عرسال مطلع آب الفائت معركة بين مسلحي داعش وجبهة النصرة من جهة والجيش اللبناني من جهة اخرى، وانتهت بعد ايام بانسحاب المسلحين آسرين معهم عدد من العسكريين تجهد الدولة اللبنانية في الافراج عنهم.

آخر تحديث: 22 مارس، 2015 9:55 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>