البيت الابيض يتلقى رسالة بريدية تحتوي على مادة السيانيد السامة

أفادت وسائل اعلام اميركية ان البيت الابيض تلقى هذا الاسبوع رسالة اظهرت فحوص مخبرية اولية احتواءها على مادة السيانيد السامة، في حلقة جديدة من مسلسل الاخبار السيئة التي تتوالى على جهاز الامن السري المكلف امن الرئاسة.
ونقلت شبكة “سي ان ان” عن المتحدث باسم جهاز الامن السري براين ليري قوله في بيان انه “يوم الاثين في 16 آذار 2015 تلقت منشأة فحص بريد البيت الابيض رسالة. نتيجة الفحص البيولوجي الاولي اتت سلبية، لكن في 17 آذار 2015 اظهرت نتيجة الفحص الكيميائي افتراض وجود السيانيد”.

واوضح ان “العينة نقلت الى منشأة اخرى لتأكيد النتائج”، مشيرا الى ان جهاز الامن السري يمتنع عن الادلاء بأي تعليق اضافي كون التحقيق لا يزال جاريا.

ونقلت “سي ان ان” عن مسؤول امني لم تذكر اسمه تأكيده ان الشخص الذي فتح الرسالة في المنشأة المخصصة لفحص البريد الوارد الى الرئاسة لم يصب بأي اذى.

ويأتي هذا الحادث بعيد ساعات على خضوع مدير جهاز الامن السري لتحقيق قاس امام اعضاء الكونغرس الغاضبين من اخفاقه في سد الثغرات الامنية المحرجة في عمل الجهاز واقراره بأن بعض عناصر الجهاز يلجأون الى الكحول لتخفيف الضغط النفسي.

آخر تحديث: 18 مارس، 2015 9:25 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>