آخر صيحات العنصرية: قدّم لأمك عاملة «هدية» بعيد الأم

تقوم إحدى شركات استقدام العمال الأجانب بإرسال sms على الهواتف للترويج لـ"هدايا عيد الأم"، وهي تقدّم عروضاً خاصة "على الجنسيات الكينية والإثيوبية"!

يبدو أن العنصرية في بلادنا لن تنتهي، ومن آخر صيحاتها “عروض خاصة” على العاملات الأجنبيات المجلوبات من كينيا وإثيوبيا. فقد قامت احدى شركات ومكاتب استقدام العاملات الأجنبيات ببعث رسائل نصية sms لتشجيع تقديم العاملات كـ”هدايا” للأمهات وقدمت عروضا خاصّة تمتدّ على مدى ١٠ ايام “على الجنسيتين”. ما لبثت الشركة التي أرسلت النص باسم House Maids أن بعثت رسالة اعتذار تقول فيها إنّها لم تقصد الاساءة إلى النساء. لكن بعد ماذا؟

تلفون

مسلسل المتاجرة بعيد الأم وتحويله كسائر الأعياد الى مناسبة تجارية يبدو مستمرا والموسم هذه السنة متنوع وله حصة واسعة من العنصرية. وبماذا يختلف عصرنا عن عصر الرقيق عدا عن استبدال تجار البشر بمكاتب أنيقة وضليعة بالتكنولوجيا والـmarketing؟

آخر تحديث: 17 مارس، 2017 2:40 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>