حكمان للمطبوعات في دعوى القوات ضد حمدان والجديد ويعقوب ضد المستقبل

أصدرت محكمة المطبوعات في بيروت برئاسة القاضي روكس رزق وعضوية المستشارتين نوال صليبا ورولا عبدالله اليوم حكمين: الأول في دعوى حزب “القوات اللبنانية” ممثلا برئيس الهيئة التنفيذية الدكتور سمير جعجع والدكتور جعجع بصفته الشخصية ضد مصطفى حمدان، وشركة تلفزيون “الجديد” ممثلة برئيس مجلس الإدارة ومديرها العام تحسين خياط والمدير المسؤول عن الأخبار والبرامج السياسية مريم البسام، وكل من يظهره التحقيق فاعلا، محرضا أو متدخلا في جرم القدح والذم والتحقير والتشهير ونشر أخبار كاذبة والإفتراءات التضليلية من خلال ما ورد على لسان حمدان في برنامج الحدث بتاريخ 31/10/2012.

وقضى الحكم بتغريم حمدان مبلغ 18 مليون ليرة والزامه دفع مبلغ عشرة ملايين ليرة للدكتور جعجع تعويضا عن الأضرار التي لحقت به، وإعلان براءة مريم البسام.

الحكم الثاني في دعوى النائب حسن محمد يعقوب ضد جريدة “المستقبل” ورئيس التحرير فيها هاني حمود والمدير المسؤول توفيق خطاب و”الشركة العربية المتحدة للصحافة” ومحمود صادق ياغي وكل من يظهره التحقيق في جرائم قدح وذم وتحقير من خلال ما نشرته جريدة “المستقبل” في 20/10/2008 في مقال بعنوان “النائب حسن يعقوب مطلوب بالنصب والإحتيال في الإمارات”… محمود ياغي مخاطبا عون “عبر ناو ليبانون”. وقضى الحكم يإسقاط دعوى الحق العام عن توفيق خطاب وتغريم ياغي مبلغ ستة ملايين ليرة.

آخر تحديث: 10 مارس، 2015 10:32 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>