الموسوي: محاولة تشويه صورة الحزب مشروع صهيوني

أكد النائب حسين الموسوي خلال لقاء سياسي في بعلبك، أن “محاولة تشويه صورة حزب الله، على مستوى العالم، هي مشروع أميركي – صهيوني مستدام، الهدف منه تصحير البيئة الحاضنة للمقاومة، داخليا وخارجيا، وتظهيرها بصورة داعش التي تقتل وتذبح”، وقال: “هذا مناف للواقع والتاريخ والمستقبل الذي سجل ويسجل، إن الحزب ما زال يمثل الطهارة الثوروية على مستوى الحركات التحررية في العالم كله، وليس عام 2000 ببعيد عن أعين كل العالم، الذي كان يراقب ذلك التحرير النظيف من كل الشوائب”.

واعتبر أن “من يشبّه حزب الله بداعش، في الجرائم والمجازر هو شريك في ذبح الأعناق وإحراق الأحياء وتدمير الحضارات، وهو بعد، من الذين أعمت الأحقاد بصيرته، فلم يعد يميز بين الحق والباطل، وبين الخبيث والطيب”.

وأوضح أن “المقاومة قدمت النموذج الأنقى على مستوى مواجهة العدوان الصهيوني والتكفيري على لبنان والمنطقة، فالتحديات والأخطار التي يواجهها عالمنا اليوم أثبتت صوابية منطق حزب الله في رؤيته ومقاربته للتطورات”.

وأشار الى أن “الحزب يدعو من لا يزال متأخرا في مواكبة هذه التحديات، إلى التشبيك معنا ومع كل الشرفاء والأحرار، من أجل وضع التفاهم على الإستراتيجية الوطنية لمحاربة الإرهاب بكل أشكاله، موضع التنفيذ والإنطلاق لمواجهة كل المجرمين، تحقيقا للأمن والسلام والسيادة والاستقلال على صعيد الأمة جميعا”.

آخر تحديث: 4 مارس، 2015 9:53 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>