تقرير الـ1701 يحذر من التسبب بحرب

افاد مراسل “النهار” في نيويورك علي بردى ان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي – مون حمل في أحدث تقرير له عن تنفيذ القرار 1701 أمس اسرائيل تبعة مقتل الجندي الإسباني في القوة الموقتة للأمم المتحدة في لبنان “اليونيفيل” الشهر الماضي، مندداً بهجوم “حزب الله” في مزارع شبعا باعتباره “انتهاكاً خطيراً لوقف العمليات العدائية”. وحذر من أن “إساءة الحساب” يمكن أن تؤدي الى حرب جديدة “لا يمكن الأطراف أو المنطقة أن يتحملوها”.
وفي تقرير هو الأول تعده له المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ في شأن تنفيذ القرار 1701، ندد الأمين العام بالهجوم الذي شنّه “حزب الله” في 28 كانون الثاني الماضي على دورية اسرائيلية في منطقة مزارع شبعا، مما أدى الى مقتل جنديين اسرائيليين وجرح آخرين، قائلاً أنه “انتهاك خطير لوقف الأعمال العدائية بين لبنان واسرائيل ومندرجات الـ1701”. وإذ أكد أن “نشاط حزب الله العدائي في منطقة عمليات اليونيفيل يتعارض مباشرة مع القرار”، لاحظ أن “الرد الناري من اسرائيل ينتهك القرار 1701 ووقف الأعمال العدائية، ولا يتفق وتطلعات الأمم المتحدة الى ان يطلع الأطراف اليونيفيل على الحادث والامتناع عن الرد، باستثناء ما يوجب بوضوح الدفاع الفوري عن النفس”. وندد بقتل رجل حفظ السلام الإسباني التابع للأمم المتحدة “والذي نجم عن رد الجيش الإسرائيلي على اطلاق النار من لبنان”، لافتاً إلى أن هذا الحادث “حصل في موقع للأمم المتحدة، معروفة إحداثياته تماماً لدى القوات الإسرائيلية”.

آخر تحديث: 28 فبراير، 2015 9:12 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>