عن إقطاع لبنان السياسي

في نظرة عابرة ومعبرة نكتشف كم ان اللبنانيين مبتلون بطبقة سياسية هي الثابت الوحيد في حياتهم العامة. في نظرة عابرة نكتشف كم ان الاحزاب اللبنانية التي قامت على فكرة الانقلاب والثورة على الزعامات التقليدية والاقطاع السياسي، ورفعت شعارات التغيير من اجل تطوير الحياة السياسية، أخذت من التقليد والاقطاع أسوء ما فيهما، أي تقديس الشخص ونبذ الديمقراطية وتداول السلطة. هكذا نرى كيف اصبحت الاحزاب صورة عن بيوت الاقطاع، يبقى الرئيس او الامين العام قائدا مدى الحياة… في نظرة سريعة على معظم الاحزاب اللبنانية من دون حاجة لتسميتها، سنلاحظ كيف ان من يحكم هذه الاحزاب بات عصيّاً على التغيير. من باب فضيحة هذه الاحزاب الطائفية او غير الطائفية ان يبقى رئيس كل حزب lkih فيها عقدين او ثلاثة او اربعة عقود؟ الفضيحة ايضاً هي حقيقة ان احزابنا كامرأة عاقر ربما انجبت مرة لكنها بالتأكيد هي اليوم عاقر وفي احسن الأحوال دخلت في سنّ اليأس منذ عقود ولا تزال.

آخر تحديث: 25 فبراير، 2015 5:39 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>