«داعش» يحرق 8 آلاف كتاب نادر فى شمال العراق

بات من الواضح أن تنظيم “داعش” الإرهابى فى العراق وسوريا لا يحرق البشر فقط، بل والكتب الناردة أيضا، حيث داهمت مجموعات إرهابية مسلحة تابعة للتنظيم المكتبة العامة فى مدينة “الموصل” شمال العراق، وأحرقت نحو 8000 كتاب نادر ومئات من وثائق وصحف نادرة أخرى.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، عن المرصد السورى لحقوق الإنسان المعارض، ومقره لندن، قوله إنه تم بناء المكتبة فى عام 1921، وهو نفس العام الذى أسس فيه العراق الحديث، وأنه من بين مجموعات الكتب التى أحرقت كتابات تعود للقرن الـ18، وكتب نشرت المطبعة الأولى منها فى العراق فى بداية القرن الـ19، وعدد كبير من الكتب والصحف العثمانية من العراق نشرت فى أوائل القرن الـ20.

وفى السياق نفسه، أكد المرصد السورى أن جماعات إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” داهمت قرى فى شمال شرق سوريا وخطفوا 90 شخصا من الأقلية المسيحية الآشورية، مضيفا أن عملية الخطف الجماعى من شنها مقاتلين من داعش بعد عدة هجمات عنيفة شنها التنظيم على قوات الأمن الكردية “البيشمركة” فى شمال شرق سوريا قرب الحدود مع العراق، وتكبد فيها التنظيم خسائر فادحة وخسر عدة معارك.

آخر تحديث: 25 فبراير، 2015 8:55 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>